• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

رئيس فنزويلا يهنئ منتخب بلاده للشباب بوصافة المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

كاراكاس (د ب أ)

هنأ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو منتخب بلاده تحت 20 عاماً بفوزه بوصافة بطولة كأس العالم للشباب، عقب هزيمته في المباراة النهائية أمام المنتخب الإنجليزي، مشيراً إلى أن الفريق ضرب مثلاً للعمل الجماعي في مواجهة الأضرار التي يقوم بها معارضوه السياسيون في البلاد، على حد قوله.

وقال مادورو: «أرغب في أن أعترف بجدارة المنتخب الوطني تحت 20 عاماً وأن أمنحه عناقاً حاراً، بسبب الإنجاز التاريخي الذي حققه في مونديال كرة القدم بكوريا الجنوبية، فليحيا منتخب فنزويلا».

وخسر المنتخب الفنزويلي صفر /‏ 1 أمام نظيره الإنجليزي في المباراة النهائية لمونديال الشباب التي جمعت بين الفريقين، أمس الأول بمدينة سورن بكوريا الجنوبية، بهدف سجله اللاعب دومينيك كليفر لوين في الدقيقة 34. وفي الشوط الثاني انطلق المنتخب الفنزويلي في الهجوم، وحصل على ركلة جزاء أضاعها لاعب الوسط أدالبرتو بينياراندا. وأعرب مادورو عن أسفه لضياع فرصة التعادل التي كانت قريبة للغاية من منتخب فنزويلا، إلا إنه في الوقت نفسه أكد أن الإنجاز الذي حققه منتخب بلاده في مونديال الشباب يعود الفضل فيه إلى الثورة الفنزويلية التي أرست سياسة تعميم التعليم والرياضة بقيادة الرئيس الاشتراكي الراحل هوجو تشافيز (1999/‏ 2003).

وأضاف «لماذا نجح هؤلاء الفتيان؟، لأنهم يتعاملون بحب ولأنهم حصلوا على التعليم اللازم، ولأن الرياضة أصبحت معممة في فنزويلا، لماذا نجحوا؟، لأنهم يعملون كفريق».

وعقد مادورو مقارنة بين ما حققه منتخب فنزويلا للشباب، وما تقوم به أحزاب المعارضة في بلاده التي يتهمها دائماً بالتسبب في الإضرار بالمصالح العليا والعمل لصالح أطراف خارجية.

واختتم الرئيس الفنزويلي قائلاً: «تخيلوا أن هذا الفريق باع نفسه إلى الفريق المنافس، إنجلترا، وبدأ يحرز الأهداف في مرماه هو، هذا ما أراه يقوم به اليمين في فنزويلا، إنه يلعب لصالح فرق أخرى في العالم ويلحق الضرر بالفريق الفنزويلي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا