• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أسبوع أطلقته «إصلاحية» شرطة أبوظبي

«بيدي أبدع».. يستثمر مهارات النزيلات ويجعل منهن منتجات مبدعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

هناء الحمادي (أبوظبي)

على نحو يتطابق مع رؤية شرطة أبوظبي في إعادة صياغة سلوك النزلاء باعتبارها مسؤولية اجتماعية، أطلقت المؤسسة العقابية والإصلاحية أسبوع تعلم المهارات تحت شعار «بيدي أبدع»، لتعزيز مهارات النزيلات، وإكسابهن الجديد منها بتعليمهن المهارات التي تمكنهن في مجالي الرسم والطبخ، وتحويلهن إلى منتجات بعد خروجهن إلى المجتمع.

في هذا الصدد، قال العقيد محمد سيف الزعابي، مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة أبوظبي، إن المسؤولية المجتمعية تتطلب تضافر جهود جميع مؤسسات المجتمع المدني لطرح المبادرات الخلاقة من أصحاب الفكر والمؤسسات للإسهام في برامج التدريب، مشيرا إلى دور تلك الجهات في تعزيز الثقافة والتواصل مع الجمهور.

ولفت إلى جهود الإدارة في برامج التأهيل للنزيلات وتوفير الرعاية اللاحقة، مضيفاً «أي دعم يتم توفيره يسهم في إبراز جزء من الواقع الذي نعيشه، ولابد من تكامل الأدوار بين جميع المؤسسات، وتفعيل دورها في هذا الشأن».

واهتماما بتعزيز الدور الإصلاحي والمنهجي، لتغيير نمط السلوك وتحويله إلى سلوك إيجابي، تنظم إصلاحية شرطة أبوظبي مجموعة من البرامج والأنشطة، التي تهدف إلى تطوير المهارات الفردية والجماعية، كما تعزيز مستوى الكفاءة والأداء، وصولا إلى رفع الروح المعنوية والنفسية لدى النزيلات، وتعمل على تطوير الذات، وتعزيز ثقافة العمل الجماعي، وإضفاء نوع من الانسجام بين الفئات المختلفة، إضافة إلى تمضية الوقت من دون الإحساس بالملل.

إلى ذلك، أوضحت الملازم أول صبحة مفلح زويد، مديرة فرع النساء في المؤسسة العقابية والإصلاحية، أن أسبوع «بيدي أبدع» يتضمن برامج تعليمية وترفيهية لاستغلال وقت الفراغ، ولتعليم النزيلات قيماً ومهارات جديدة تحيي التعاون بينهن.

وحول البرنامج، قالت الملازم عائشة سعيد، ضابط مسؤول فرع التأهيل في قسم النساء، إن البرنامج سيكون مستمراً على مدار العام لكسر الروتين، وستكون لكل أسبوع قيمة اجتماعية، وتربوية وثقافية، حيث تضمن برنامج هذا الأسبوع اكتشاف المواهب والقدرات والمهارات، والتفكير الإبداعي، بالإضافة إلى قيمة التعلم الجماعي من خلال ورش عمل مختلفة.

وحول المحاضرات التي أقيمت خلال فعاليات الأسبوع، قالت إنها محاضرة دينية بعنوان «بدعة» قدمتها الواعظة الدينية وافية حمدان، تحدثت خلالها عن الظواهر الغريبة في المجتمع وأضرارها، وكيفية معالجتها، وأخرى للاختصاصية الاجتماعية فاطمة عبدالرحمن، عنوانها كيف «تنمي موهبتك» تناولت فيها معنى الإبداع وقواعده، والمقومات التي تساعد النزيلات ليكن مبدعات، وبرنامج تطبيقي لقياس مستوى الإبداع، فيما قدمت الفنانة التشكيلية إيمان مصطفى ورشة عمل حول الرسم والتلوين على الفخار، ألقت خلالها الضوء على أساسيات الفن التشكيلي، وكيفية اختيار الألوان المناسبة، وأسس وقواعد تلوين الفخار.

في موازاة ذلك، قدمت مسؤولة المشغل بخيتة المنهالي ورشة عمل عن فنون الطبخ، وكيفية إعداد الوجبات السريعة والحلويات، مؤكدة أن التدبير المنزلي من أهم المهارات التي ينبغي أن تتعلمها المرأة، وأن تستمر على التعلم ومواكبة المستجدات التي تطرأ على هذا المجال الحيوي. وأشارت إلى أن النزيلات أبدين رغبة كبيرة في التعلم، كما شهدت ورشة العمل ازدحاماً كبيراً ما يدل على اهتمام المرأة كأم وزوجة بفنون الطبخ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا