• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

موروث شعبي يعتمد على قرع الطبول

«الرواح والسيري» يختتم «تراث الإمارات» بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

ياسين سالم (الفجيرة)

اختتم مهرجان تراث الإمارات الذي نظمته وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على مدار أربعة أيام بقلعة الفجيرة، فعالياته مساء أمس الأول بفن الرواح والسيري، والذي قدمته جمعية الشحوح للتراث الوطني في أبوظبي.

وقال محمد راشد سليمان الشحي مدير الجمعية إن هذا الفن من الفنون الإماراتية الأصيلة وتمتاز به قبيلتا الشحوح والظهوريين، ويطلق على هذا الفن «فن الوهاو»، ويشمل السيرح والصادر والرواح والسيري، وهو موزع حسب توقيت اليوم فعندما يؤدى في الصباح الباكر يسمى سيرح وبعد الضحى يطلق عليه صادر وبعد الظهر يسمى رواح وبعد دخول الليل يعرف بالسيري، ويؤدى بنفس الإيقاع مع اختلاف بسيط في اللحن الذي يعرف بالسيعي.

فن شعبي أصيل

ويشير مدير جمعية الشحوح إلى أن أداء هذا الفن الشعبي الأصيل يتطلب أشخاصا لديهم الخبرة والمعرفة في إيقاع «فن الوهاو»، فهناك تناغم تام بين جميع طارقي الطبول والذين يزيد عددهم في بعض الأحيان على عشرين طبيلا، وهم يـرددون كلمـة الـرواح أو السيرح أو الصادر أو السيري حسب وقت استعراض هذا الفن ويقوم مجموعة الطبيلة بالطرق بقوة باليد اليمنى على أطراف الطبول من الجهة الرئيسة، وتتولى اليد اليسرى الطرق بهدوء على حواف الطبل من الجهة الأخرى لإحداث نوع من التوازن في إيقاع الطبول، ليتردد صداها بوضوح في المكان. وليكتمل إيقاع «فن الوهاو» يقوم المؤدي بعمل إيماءة خفيفة للجسم ترتفع وتنخفض مع الإيقاع ويكتمل مشهد هذا الفن الأصيل ليصل إلى أبعد مداه بحركة دوران بغاية التناسق والاندمـاج يقوم بها أصحاب الطبول حيث تظهر مهارتهم وتمكنهم من هذا الفن.

الرواح والعارضة والندبة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا