• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مصفوت يعسكر في مقدونيا ويبحث عن 3 أجانب

الكعبي: ابن غليطة تعهد بتوفير 200 ألف درهم شهرياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

أكد سيف محمد الكعبي نائب رئيس مجلس إدارة مصفوت أن عودة الفريق إلى المشاركة في دوري الدرجة الأولى، بعد انسحابه في 2013، بسبب المشكلات المالية التي واجهها، تعني لهم الكثير في المرحلة المقبلة، بما يخدم التطلعات المرجوة لأبناء المنطقة، مشيراً إلى أن النادي حصل على وعد من مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة بتوفير 200 ألف درهم شهرياً لمواجهة الصرف على التزامات النادي، خصوصاً الفريق الأول، فضلاً عن فريقي 13 و15 سنة.

وأضاف: ثقتنا كبيرة في وعود بن غليطة، ونأمل أن تشهد المرحلة المقبلة العودة القوية للفريق إلى دوري الدرجة الأولى، بما يحقق آمال الفريق، وتقديرنا الكبير للدعم والاهتمام والرعاية، من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان.

وأضاف: نسعى لتسيير الأمور داخل النادي، حسب الميزانية المخصصة شهرياً من اتحاد الكرة، ونأمل أن يكون الصرف على كل الأنشطة في حدود المبلغ الذي وعد به ابن غليطة، ولدينا العناصر التي تساعدنا على الظهور المشرف في الدوري خلال الموسم المقبل، وهناك ترتيبات تجرى الآن لسفر الفريق إلى مقدونيا، لإقامة معسكر إعدادي من 8 إلى 28 أغسطس الحالي، وخوض 5 مباريات، ونأمل أن يكون المعسكر فرصة جيدة لمساعدة الفريق على بلوغ الجاهزية التامة.

وقال: الفترة الماضية كانت صعبة بسبب عدم وجود الفريق الأول الذي يمثل واجهة مشرفة للنادي، والآن الأمور في المستوى المأمول، بعد الاجتماع مع مروان بن غليطة، وقبل الانتخابات الماضية تابعنا وعوده بدعم عودة الأندية المنسحبة من الدوري، ونأمل أن يكون هذا الخيار، هو القرار المناسب لمصلحة مصفوت، وبقية الأندية الأخرى التي آثرت الانسحاب، لغياب الدعم المالي الذي يساعدها على تسيير الأنشطة الرياضية.

وأشار سيف الكعبي إلى أن النادي ينظر باهتمام كبير إلى دوره في منطقة مصفوت، لمساعدة لاعبي المنطقة على إبراز مواهبهم، والاستفادة من الخدمات التي يقدمها النادي في الأنشطة الرياضية، وهذا من شأنه أن يمنحهم فرصة قضاء أوقات الفراغ في الأمور الإيجابية التي تعزز تطوير قدراتهم، وقال: استقبلنا نحو 120 لاعباً من أبناء المنطقة في الفترة الماضية، وتم الاستقرار على 20 لاعباً للمشاركة في الفريق خلال الموسم الجديد، والتحضيرات بدأت في شهر رمضان بالرغبة في المنافسة على أفضل النتائج التي تمثل الغاية المطلوبة للنادي، ونتمنى التوفيق ونسعى في الفترة المقبلة إلى التعاقد مع ثلاثة لاعبين أجانب، حسب الإمكانات المتوفرة بالنادي، ولدينا الوقت الكافي للوصول إلى الأسماء التي يمكن أن تدعم الفريق، قبل انطلاق المنافسات الرسمية في الموسم الجديد، ببطولة كأس الاتحاد قبل الانتقال إلى الدوري.

ووصف سيف الكعبي الوضع الحالي على صعيد فرق دوري المحترفين والهواة بـ «الهرم المقلوب»، وقال إن المطلوب تعديل هذا الوضع حتى لا يكون الفارق بين الفرق في المسابقتين كبيراً، وذلك بوجود 14 فريقاً في دوري الخليج العربي و9 فرق أو 10 في دوري الدرجة الأولى، موضحاً أن هذا الأمر من شأنه أن يؤدي إلى التطور المطلوب، خصوصاً أن هناك الكثير من الفرق في المناطق المختلفة من الدولة، يمكن أن تمثل المرحلة المقبلة في حال كانت الأمور بالمستوى المطلوب الذي يضمن توافر الدعم المالي.

وقال: عودة الأندية المنسحبة إلى دوري الدرجة الأولى في الموسم المقبل مهمة لتعزيز المنافسة القوية، ودعم التطور الفني المطلوب والخطوات الجارية الآن من اتحاد الكرة لتحقيق هذه الغاية مهمة وجيدة، وربما تثمر عن عودة جميع المنسحبين إلى الدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا