• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

محمد بن زايد يقدم 30 مليون دولار دعما لاستئصال شلل الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

وام

قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مبلغ 30 مليون دولار أميركي مساهمة من سموه في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال.

وتم الإعلان عن مساهمة سموه خلال المؤتمر الدولي الذي عقد اليوم في أتلانتا بالولايات المتحدة الأميركية تحت شعار "الوصول إلى صفر حالة شلل أطفال: تبرعات للقضاء على شلل الأطفال في العالم" حضره سعادة يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية وضم عددا من ممثلي الحكومات والمانحين والشركاء والعاملين في مجال الصحة في القطاعين الخاص والحكومي.

ويهدف هذا المؤتمر إلى تجديد الالتزام بدعم الأنشطة الحيوية الهادفة إلى القضاء على المرض بشكل نهائي من خلال التطعيم ومراقبة الأمراض والتي من شأنها وقاية أكثر من 450 مليون طفل من الإصابة بشلل الأطفال سنويا.

وتأتي مساهمة سموه في إطار جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في التعاون مع مؤسسة "بيل ومليندا جيتس" والمؤسسات الدولية المعنية بتوفير الخدمات الإنسانية والصحية للمجتمعات والشعوب المحتاجة وتقديم المساعدات لهم.

وقال سعادة يوسف مانع العتيبة "تعتز دولة الإمارات بكونها رائدة في الجهود المبذولة لإنهاء شلل الأطفال وتتطلع قدما إلى مستقبل ينعم فيه كل طفل وكل بلد حول العالم بالمكاسب الاقتصادية والصحية الكاملة لاستئصال شلل الأطفال".

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قد قدم في عام 2013 مبلغ 440 مليون درهم (أي 120 مليون دولار) مساهمة من سموه في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال بحلول عام 2018 مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان.

وفي عام 2011، قدم سموه ومؤسسة "بيل ومليندا جيتس" مبلغا إجماليا قدره 100 مليون دولار مناصفة بين الطرفين لشراء وإيصال اللقاحات الحيوية للأطفال في أفغانستان وباكستان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا