• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سيارات تحبس الأنفاس على الطرقات في 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

يستعد عشاق السيارات بغض النظر عن نوعها والفئات التي تقع بها، إلى استقبال عام 2016، بصبر نافد. حيث وعدت عشرات الشركات العالمية المنتجة للسيارات، زبائنها بالكشف عن أجيال جديدة من سياراتها، تتسم بأقصى معايير الراحلة والفخامة والتطور التقني والتكنولوجي، جنباً إلى جنباً تزويدها بكل ما بدوره زيادة متعة القيادة وضمان السلامة القصوى للركاب، والانطلاق بسرعات عالية جداً من دون الشعور بذلك، مع ضمان السيطرة

المطلقة والتحكم اللامحدود بالسيارة.

النسخة التجريبية من مازيراتي ذات المقعدين في كل صف، بأنها سيارة مثيرة ولكنها واقعية وتمثل نموذجاً عملياً يقدم لمحات عديدة حول ماهية التصميم المستقبلي في سيارات الشركة. النسخة 2016 من ألفيري، وتؤكد جوهر مازيراتي في عالم سباقات السيارات. وتفوق هذه السيارة التجريبية في شخصيتها الرياضية حدود جران توريزمو وتفخر بالنسب التي قد تمثل السيارة الرياضية المستقبلية الحقيقية، وتقدم بالفعل لمحة عن نوايا مازيراتي في مجال التصميم في المستقبل القريب.

حيث تعتبر مقدمة السيارة الطويلة والمنخفضة ثورة في التصميم مقارنة بطرازات مازيراتي المعاصرة. وينقسم الشبك الأمامي إلى قسمين مقعرين ليظهرا وكأنهما معلقان في الهواء، وترتبط المصابيح النهارية بخط أنيق وواضح مع شكل «V» الأيقوني في الوسط. أما المصابيح الأمامية ذات الشكل الجريء فتشمل مصابيح LED زينون الثنائية على شكل حاجب مميز، نرى ملامحه أيضاً في العادم الثنائي. وتتألف المصابيح الخلفية الملونة ثلاثية الأبعاد من عنصرين خارجيين باللون الأحمر مع عنصر أبيض داخلي. ويتبع شكل المصابيح الكتف الخلفي من السيارة بتناغم تام ويكمل قنوات الهواء التحتية ليرسم منظراً خلفياً مثيراً للإعجاب بأسلوب سيارات السباق.

وصممت العجلات خصيصا لسيارة ألفيري التجريبية من عناصر ألومنيوم واحدة، وهي قياس 21 بوصة في الخلف و20 بوصة في الأمام، وتشتمل على أضلاع داخلية زخرفية تشبه أضلاع العجلات الكلاسيكية لفترة الخمسينيات من القرن الماضي.

أما بالنسبة للمقصورة الداخلية، فجاءت بسيطة جداً وصغيرة الحجم، حيث تتميز لوحة التجهيزات بترابط أجزائها عضوياً وبساطتها والتصميم من نمطين متناغمين حول شاشة TUFT المركزية. وتتميز لوحة أجهزة القياس بالترتيب الكلاسيكي مع ساعتين رئيسيتين وساعتين أصغر حجماً بينهما.

وتقع تحت الهيكل الانيق منصة بمحور من مازيراتي جران توريزمو. ويولد المحرك V8 سعة 4,7 لتر قوة 460 حصانا وعزم دوران 7000 دورة في الدقيقة يمنح ألفيري قوة قيادة حقيقية. وبفضل التخطيط الخاص للعادم، يصدر المحرك V8 صوتاً يحبس الأنفاس. وجهزت السيارة بناقل حركة بست سرعات بتعشيق كهربائي (MC Shift) في وحدة منفردة مع تقنية التعطيل الفرقي والمتصل بالمحرك عن طريق أنبوب عزم الدوران المتين. أما تخطيط المحور فيمنح ألفيري توزيعاً مثالياً للوزن بين الأمام والخلف مع هيمنة طفيفة نحو المحور الخلفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا