• السبت 03 شعبان 1438هـ - 29 أبريل 2017م

مجموعة اسطوانات تؤرخ لبدايات فرقة «بينك فلويد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

نيويورك (أ ف ب)

تستعد فرقة «بينك فلويد» البريطانية لموسيقى الروك، لإطلاق مجموعة من الأغاني تقدم للمرة الأولى، في مجموعة من الاسطوانات تؤرخ للمحطات الأولى من مسيرة الفرقة التي تعد من الأشهر في العالم منذ عقود.

وقالت شركة «سوني ليجيسي ريكوردز» إن المجموعة التي تحمل اسم «ذي ايرلي ييرز 1965-1972» (السنوات الأولى 1965-1972)، ستطرح للبيع في الحادي عشر من نوفمبر، وهي تضم 27 اسطوانة فيها أغان نادرة وتسجيلات لعروض حية للفرقة. وتتضمن المجموعة عشرين أغنية لم يسبق أن قدمت من ذي قبل، وأغاني أخرى لا يعرفها الجمهور الواسع، منها أغنية بعنوان «فيجيتيبل مان» كتبها في عام 1967 سيد باريت الذي ترك الفرقة بعد ذلك لإصاباته باضطرابات عقلية.

وقال المنتج بيتر جينير إن عازف الباص في الفرقة رودجر ووترز لم يكن يريد أن تصدر هذه الأغنية، لكونها قاتمة وغير مكتملة برأيه. وكان ووترز ترك الفرقة عام 1985.

في عام 2014 أصدرت «بينك فلويد» التي تولى قيادتها ديفيد جيلمور، ألبوما بعنوان «ذي آندلس ريفر» قدمته على انه آخر أعمالها.

وفي عام 1973 أصدرت الفرقة البوم «ذي دارك سايد اوف ذي مون»، وبيع من هذا الألبوم 45 مليون نسخة ليكون بذلك أكثر إصدارات الفرقة مبيعا. وفي عام 1979، صدرت اسطوانة «ذي وول»، وحققت هي الأخرى نجاحا منقطع النظير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا