• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

رئيس المحكمة العمالية بدبي لـ «الاتحاد»:

نتجه للفصل في القضايا العمالية خلال يوم واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

أكد القاضي جمال الجابري، رئيس المحكمة العمالية بدبي أن القيادة الرشيدة تولي فئة العمالة أهمية كبيرة، وتحرص على أن يأخذوا حقوقهم كاملة، وأن الإمارات طورت التشريعات العمالية والإجراءات الخاصة بحفظ حقوق العمال، ووفرت كل السبل من أجل التيسير عليهم وسرعة ودقة الفصل في قضاياهم، وأن الجميع يلمس بأن حقوق العامل مرعية تماما في دولة الإمارات التي تستقطب اليد العاملة من جميع أنحاء الأرض دون استثناء لما عرف عنها من عدل وإحسان وعطاء وصدق في مجالات العمل المختلفة، إذ ينعم العمال هنا بخدمات متميزة في السكن والمواصلات وغيرها من الخدمات الأساسية.

وكشف في الحوار مع «الاتحاد» عن اعتزام محاكم دبي بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين إطلاق مبادرة «دعوى اليوم الواحد» في القضايا العمالية التي تستهدف اختصار فترة التقاضي بهذا النوع من القضايا إلى يوم واحد، راهنا تحقيق ذلك بحضور طرفا القضية، مشيرا إلى أن المحكمة العمالية الابتدائية في مبنى وزارة الموارد البشرية والتوطين بدبي تم تزويدها بكل ما يلزم لتؤدي المحكمة مهامها على أكمل وجه.

محمود خليل (دبي)

أوضح القاضي جمال الجابري، رئيس المحكمة العمالية بدبي أن المحكمة العمالية بدبي تسير بخطوات ثابتة ، حيث حددت في مؤشراتها للعام الجاري نسبة 100% بما يتعلق بالفصل بالقضايا المنظورة أمامها، وأن دوائر المحكمة العمالية الجزئية والكلية، حققت نسبة فصل وصلت إلى 95% من مجموع القضايا التي نظرتها خلال الربع الأول للعام الجاري والبالغة 3 آلاف و776 قضية.

وقال الجابري: إن «مبادرة دعوى اليوم الواحد تقضي الفصل بالقضية العمالية في ذات يوم تسجيلها وتعتمد على وجود طرفي القضية والسعي بينهما للتسوية ودفع المستحقات بذات اللحظة وقبل الخضوع لإجراءات التقاضي.

وبين أن المحكمة العمالية تتبع نهجا إضافيا للتيسير وتسهيل إجراءات التقاضي على العمال وإعطائهم حقوقهم بأسرع وقت ممكن من خلال اتخاذها العديد من الإجراءات الكفيلة بتعزيز وتشجيع حل المنازعات العمالية وتسويتها وديا وتحقيق الصلح بين العمال وأصحاب العمل قبل نظر القضية والفصل بها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا