• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أحمد وفيق يدافع عن «جمهورية إمبابة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

القاهرة (الاتحاد)

دافع الفنان أحمد وفيق عن الإعلانات، التي عرضت مؤخراً على شاشة فضائيات، ترويجا لفيلمه الجديد «جمهورية إمبابة»، المقرر طرحه تجارياً للجمهور ابتداء من اليوم، واحتوت عديدا من مشاهد الرقص والبلطجة والعنف.

وقال وفيق إن «التريلر» مجرد أربع دقائق تم عمل المونتاج لها من الأحداث لجذب الجمهور، الذي طالبه بضرورة مشاهدة الفيلم قبل الحكم النهائي عليه.

والفيلم، الذي يشارك في بطولته مع باسم سمرة وعلا غانم وفريال يوسف وسعيد طرابيك وإيناس عز الدين وأيمن قنديل، وهو من تأليف مصطفى السبكي وإخراج أحمد البدري، تدور أحداثه في إطار اجتماعي حول هموم المجتمع المصري، وخصوصاً في المناطق الشعبية، ويتناول عدداً من المشاكل التي يعاني منها المجتمع مثل الصحة والبنزين وغياب الأمن.

وأشار إلى أن اسم الفيلم مستوحى من الأحداث الإرهابية التي وقعت في التسعينيات من القرن الماضي، وكان بطلها «طبال» أعلن وقتها أنه سيجعل إمبابة دولة بمفردها.

لكن الأحداث الحقيقية للفيلم تبدأ بعد ثورة 25 يناير، التي ظهرت فيها أشياء غريبة على المجتمع مثل البلطجة والسرقة والخطف، والتي تمثل نتاج عقود طويلة من الفقر والجهل والبطالة، وفي الوقت نفسه يقدم الفيلم الجانب الآخر للحارة الشعبية، ويكشف عن أولاد البلد المخلصين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا