• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

حمد الغافري: التربية الأخلاقية مبادرة متميزة وفريدة من نوعها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد الدكتور حمد عبدالله الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل، أن المبادرة التعليمية «التربية الأخلاقية» التي أطلقها ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تعتبر مبادرة متميزة وفريدة من نوعها ليس على مستوى الشرق الأوسط بل على مستوى العالم.

وأضاف: «إن المادة الجديدة ستحصن الطلبة ليكونوا قادرين على مواجهة كل التحديات، لا سيما أن المادة تلبي احتياجاً ضرورياً في العملية التربوية والوطنية في ظل الانفتاح غير المحدود على العالم الافتراضي، وتهديداته والتي تستهدف الفكر وتؤدي إلى التأثير السلبي على استقرار الأوطان، كما تؤدي إلى هدم المجتمعات ونهضتها، الأمر الذي يؤدي ظهور شراكات ما بين الأسرة والمدرسة في مهمة حماية النشء». وقال: «إن توجيه صاحب السمو ولي عهد أبوظبي سيؤدي إلى تعاظم الدور التربوي والتعليمي للمربين والمسؤولين في هذه المرحلة أكثر من أي مرحلة سابقة، وذلك بترسيخ القيم الدينية والإسلامية والحضارية والموروثات الوطنية لتشكل مزيجاً متكاملاً، يحتوي أساسيات التربية الروحية والعقلية التي لا تتوافر في بقية الحضارات والمجتمعات، وتركز المادة من جعل التسامح والأخلاق قيمة دينية وتربوية مرتبطة ببقاء الدول وتطورها ومناعة أبنائها من الأفكار الدخيلة، بالإضافة إلى أن إدراج مادة التربية الأخلاقية سيعزز دور الأسرة والمجتمع في توفير الوقاية ودعم التماسك الداخلي لدى الفئات المعرضة لخطر الإدمان، وستحميه من مخاطر السقوط في فوهة الإدمان».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض