• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً

«باي باي لندن».. إســقاطــــات «سياسية» بقالب كوميدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

تامر عبدالحميد

أبوظبي (الاتحاد)

تعاون ثلاثي المسرح عبدالحسين عبدالرضا، وغانم الصالح، وداوود حسين، للاشتراك في بطولة المسرحية الكوميدية السياسية «باي باي لندن»، التي حققت نجاحاً كبيراً فاق التوقعات بعد عرضها في الكويت في سبتمبر عام 1981.

وفكرة المسرحية ترجع إلى عبدالحسين عبدالرضا، الذي أراد من خلالها إسقاط بعض الانتقادات على الأوضاع العربية بطريقة كوميدية، حيث تعاون مع المؤلف نبيل بدران على كتابتها والإعداد لها.

وتولى إخراج المسرحية المنصف السويسي، وهي من إنتاج مسرح الفنون الكويتي، واشترك في بطولتها كل من محمد جابر وانتصار الشراح ومريم الغضبان وهيفاء عادل.

وعاش جمهور «باي باي لندن» 4 ساعات من الضحك، ورفعت مدرجات أغلب العروض شعار «كامل العدد»، إذ إنها مسرحية كوميدية وسياسية واجتماعية تتكلم عن رجل كبير في السن يدعى شارد بن جمعة، لعب دوره عبدالحسين عبدالرضا، سافر إلى لندن وانبهر بها، ويبذل ابن أخيه صافي، الذي جسد دوره داوود حسين، جهده لينقذه من «النصابين» هناك، ورغم قصة المسرحية البسيطة، إلا أنها حققت نجاحاً كبيراً في مختلف أنحاء الوطن العربي، لاسيما أنها لم تخل من الرمزية والإسقاطات السياسية وانتقاد بعض الأوضاع العربية.

والنجاح الكبير، الذي حققته «باي باي لندن»، دفع عبدالحسين عبدالرضا، لمشاركة داوود حسين مرة أخرى، في عمل مسرحية جديدة بعنوان «باي باي عرب»، والتي حققت النجاح نفسه، إذ ناقشت المسرحية الواقع العربي والتفرقة بين الشعوب العربية سياسياً، وعن أحلام المواطن العربي البسيط الذي يحلم بالوحدة العربية، في إطار كوميدي ساخر، حيث يقوم «عرب»، وهو مواطن عربي ذو أحلام بسيطة بالتعاون مع مرجان الجان، الذي يسعى لتلبية مطالب هذا المواطن لرد الجميل، بالذهاب في رحلة للم شمل العرب وتوحيد الشعوب العربية لتصطدم بالواقع المرير والمفارقات التي تبين مدى صعوبة تحقيق هذا الحلم حتى بوساطة الجن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا