• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م
  01:06    نائب وزير الخارجية الروسي يحذر من أي استفزازات في سوريا تتعلق بالأسلحة الكيماوية     

مصادر تؤكد: قطر مولت الجمعيات السلفية لنشر العنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

القاهرة (وكالات)

كشفت مصادر سلفية في القاهرة، أن قطر قامت بتمويل عدد من المنظمات والجمعيات السلفية في مصر، عقب سقوط حكم الرئيس مبارك، وانهيار الأجهزة الأمنية والرقابية، في يناير 2011، بهدف زعزعة الأوضاع الداخلية، والسيطرة على مقاليد الحكم.

وأشارت المصادر لموقع 24، إلى أن أول دفعة من الأموال المشبوهة، وجهت للجمعيات السلفية في القاهرة، كان في 21 فبراير، حيث حصلت جمعية «أنصار السنة المحمدية» السلفية في مصر على تمويل قدره 300 مليون جنيه مصري، من مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني القطرية، وهي تابعة للتنظيم الدولي للسلفيين بقطر وعلى علاقة مباشرة بالأسرة الحاكمة ويديرها عبد الرحمن النعيمي.

وأوضحت المصادر السلفية، أن جمعية «أنصار السنة المحمدية» السلفية في مصر، حصلت من جمعية «إحياء التراث الكويتية» والتابعة للسلفي «عبد الرحمن عبد الخالق»، على 100 مليون جنيه، بهدف نشر الفكر المتطرف داخل القاهرة، وتكوين ما يشبه بالخلايا النائمة.

وأكدت المصادر السلفية، أن التيارات السلفية في مصر، على علاقة قوية بجهات مانحة وممولة للتنظيمات التكفيرية المسلحة في سوريا والعراق، وأن هناك تواصلاً بين هذه التيارات السلفية وبين الكيانات الإرهابية في سوريا والعراق وليبيا والسودان، وأن مصادر التمويل لمختلف هذه التنظيمات والتيارات السلفية واحد، ويأتي غالباً من قطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا