• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الكنيسة القبطية المصرية: قيادة الإمارات ترسخ مفاهيم التسامح الديني والتآخي ونشر قيم المحبة والسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

ثمنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية الدور الطليعي لدولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” في ترسيخ مفاهيم سياسة التسامح الديني والتآخي بين الأديان والعمل لنشر قيم المحبة والسلام في ربوع المنطقة العربية والعالم.

وتقدم القمص إسحق الأنبا بيشوي راعي كاتدرائية القديس الأنبا أنطونيوس للأقباط الأرثوذكس المصريين في أبوظبي خلال الاحتفال بعيد القيامة المجيد الليلة قبل الماضية في الكاتدرائية في أبوظبي باسم الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والأنبا أبراهام مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدني.. بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” ولإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الإمارات وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للجهود الحثيثة، التي تبذلها دولة الإمارات لتحقيق المساواة والتآخي بين أبناء الأديان كافة.

حضر الاحتفال.. ممثلون عن ديوان الرئاسة وديوان سمو ولي عهد أبوظبي والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وسعادة إيهاب إمام حمودة سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة وأعضاء السفارة المصرية. كما حضره رؤساء وأعضاء الطوائف المسيحية في أبوظبي وعدد من رجال الدين الإسلامي ورجال الأعمال وجمعية سيدات مصر وأبناء الجالية المصرية مسلمين، ومسيحيين.

وأكد القمص إسحق الأنبا بيشوي في كلمته أهمية الإيمان بالله والسمو بالروح في حياة البشر جميعاً.. مشيراً إلى أن سياسة التسامح الديني بين الأديان ونشر قيم المحبة والسلام، التي تنتهجها الإمارات والتي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” إنما تستند في الأساس على الفهم العميق لمبادئ الدين الإسلامي الحنيف والتمسك بمنهجية الوسطية والعمل من أجل أن تكون الأديان أساساً للوفاق والألفة ونبذ العنف والفرقة.

من جهته تقدم إيهاب حمودة بكل التقدير والشكر والعرفان لدولة الإمارات حكومة وشعباً بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لمواقفها التاريخية لمساندة مصر وشعبها لتستعيد مكانتها التي تستحقها وسط محيطها الإقليمي والعربي. ونقل حمودة تهاني فخامة المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت لجمهورية مصر العربية إلى أبناء الشعب القبطي من المصريين المقيمين في دولة الإمارات بمناسبة عيد القيامة المجيد، مشيداً بالدور الكبير والمهم الذي تلعبة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى جانب الأزهر الشريف للعمل على لم الشمل ونبذ العنف وتقوية أواصر الوحدة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد من مسلمين ومسيحيين. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض