• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

باكستان: تقارير إرسال قوات عسكرية إلى قطر «سخيفة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

إسلام آباد، أنقرة (وكالات)

نفت وزارة الخارجية الباكستانية، أمس تقارير وسائل الإعلام الأجنبية، التي ذكرت أن باكستان تخطط لإرسال 20 ألف جندي إلى قطر في أعقاب انهيار العلاقات الدبلوماسية بينها وبين عدد من الدول العربية والغربية. وقال المتحدث باسم الوزارة محمد نفيس زكريا لصحيفة «دون»، إن تقارير وسائل الإعلام الأجنبية ملفقة ولا أساس لها من الصحة نهائياً، معتبراً أنها جزء من حملة خبيثة تسعى إلى وضع أسفين بين باكستان وحلفائها الخليجيين، واصفاً التقارير بالـ «سخف».

وكانت شبكة «تي أر تي» التركية المملوكة للحكومة التركية، قد ذكرت في وقت سابق أن مشروع قانون يسعى إلى نشر 20 ألف جندي باكستاني في قطر قد عرض على الجمعية الوطنية الباكستانية، وتمت الموافقة عليه من قبل البرلمان. وأعرب زكريا في وقت سابق عن قلق بلاده من الأوضاع التي تشهدها منطقة الخليج، مشدداً على أن بلاده تؤمن بالوحدة بين الدول الإسلامية، وأنها تبذل جهوداً لتعزيزها. وأكد رئيس الوزراء نواز شريف، أن بلاده ستبذل كل ما بوسعها لحل الأزمة دبلوماسياً، وألمح إلى أنه ينوي زيارة كل من السعودية وقطر والكويت قريبا في محاولة من إسلام آباد لنزع فتيل التوتر والتوسط لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة.

من جهة ثانية، رفضت أحزاب المعارضة في البرلمان التركي إرسال قوات إلى قطر لمساندتها أمام المقاطعة العربية والخليجية، وأكدت أن إرسال القوات جاء مقابل حصول تركيا على النفط القطري ومن سيدفع الثمن هم الجنود الأتراك الأبرياء في حين لم يؤدى أبناء أردوغان الخدمة العسكرية. وأشار نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض علي حيدر حق فردي في كلمة أمام البرلمان إلى أداء أحد أبناء أردوغان الخدمة العسكرية لمدة 3 أشهر فقط، في حين لم يؤدى نجله الآخر بلال الخدمة، متسائلاً عما إن كان أردوغان سيرسل أيضا نجله بلال إلى قطر. وذكرت صحيفة «زمان» التركية المعارضة أن حق فردى انتقد إرسال قوات عسكرية إلى قطر، كما تساءل أي من نواب حزب العدالة والتنمية سيرسل نجله إلى قطر قائلاً «كم برميل نفط يعادل دماء وأرواح أبناء الوطن؟».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا