• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شكوى من تأخر وصول الإسعاف إلى الموقع

الوضع الصحي للأم حرج وحالة الطفل مستقرة في «حادث مليحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

أكدت إدارة مستشفى الذيد بالشارقة، أن الحالة الصحية للأم المواطنة التي أصيبت في حادث تدهور المركبة على طريق مليحة الشارقة مساء أمس الأول وتوفي فيه زوجها، ما زالت حرجة وهي تتلقى الرعاية في العناية المركزة.

وأضافت أن الفريق الطبي أجرى عملية للأم المواطنة تم من خلالها إيقاف نزيف الدم الذي تعرضت له، وهي الآن تحت التنفس الصناعي وقد تعرضت لعدد من الكسور خلال الحادث.

وأفاد المستشفى بأن الحالة الصحية للطفل، عبدالرحمن – كفيف – ويبلغ من العمر نحو عامين، تعتبر مستقرة ومن المنتظر أن يظل تحت المراقبة في غرفة خاصة للاطمئنان على صحته ومتابعته، للتأكد من عدم تعرضه لأي كسور أو إصابات قد تظهر لاحقاً.

ولفتت إدارة المستشفى إلى أن الحالة الصحية للخادمة، التي كانت برفقة العائلة، تعتبر بليغة أيضاً وهي تعاني من كسور في الظهر وبعض الرضوخ وهي حالياً في قسم النساء بالمستشفى تتلقى العلاج. وكان طريق مليحة قد شهد حادث تدهور مركبة أمس الأول توفي فيه مواطن، يبلغ من العمر 31 عاماً، وأصيبت زوجته وطفلهما (نحو عامين)، وامرأة من الجنسية الإندونيسية وتم نقلهم جميعاً لمستشفى الذيد لتقديم العلاج اللازم لهم، كما تم تحويل ملف الواقعة إلى مركز شرطة الذيد للمتابعة وتحديد الأسباب النهائية وراء الحادث. وتلقى برنامج الخط المباشر عبر إذاعة وتليفزيون الشارقة مكالمة هاتفية من أحد المتصلين، يشكو فيها تأخر وصول سيارة الإسعاف الوطني إلى موقع الحادث وبقاء المصابين لفترة في حالة استلقاء على الأرض إلى أن وصلت سيارة الإسعاف.

في حين ذكر أحد المسؤولين عن الإسعاف الوطني، أن هناك تجاوباً مع كل بلاغ يرد للإسعاف الوطني وبصورة سريعة، وأن المشروع في طور البدايات ويتم حالياً تقييم زمن الاستجابة، مشيراً إلى أن المشروع يهدف في المقام الأول إلى الحرص على تقديم خدمة سريعة وفورية لإنقاذ حياة المصابين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض