• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م
  06:46    مصدر بريطاني: سيارة حاولت اقتحام قاعدة "ميلدنهال" الأمريكية     

في مجلس بن حم بالعين

السفير البريطاني يثمن مبادرات الإمارات الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

عمر الحلاوي (العين)

ثمن فيليب برهام، سفير المملكة المتحدة لدى الدولة، المبادرات الإنسانية للإمارات حول العالم، وأكد أنها تعد مثالاً عظيماً في العطاء خلال السنوات القليلة الماضية، إذ خصصت نسبة أعلى من دخلها القومي لمصلحة المساعدات، لتتبوأ المركز الأول عالمياً في تقديم المساعدات الإنسانية، مضيفاً أن عام الخير يعزز ثقافة العطاء للأفراد والمجتمع والدولة.

ولفت خلال حديثه في مجلس الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري، عضو المجلس الاستشاري لأمارة أبوظبي، إلى أن بلاده تشارك في دعم التنمية الدولية والمساعدات الإنسانية، وتفي بتقديم المساعدات الدولية بنسبة لا تقل عن 0.7% من دخلها القومي، وهو ما يعادل أكثر من 14 مليار جنيه استرليني سنوياً.

وعبر عن سعادته بحضور المجلس، مثمناً دور الشيخ مسلم بن حم الإنساني، ونجله الشيخ الدكتور محمد بن حم الذي يتولى منصب نائب الأمين العام لمنظمة عالمية تهدف إلى مكافحة نقص وسوء التغذية.

ومن جانبه، لفت الشيخ مسلم بن حم إلى أن تصدر الدولة عالمياً في العطاء الإنساني يجسد رؤية القيادة الرشيدة، مشيداً بجهود دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وبالمتابعة المستمرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات.

وثمن الشيخ الدكتور عبدالله بن سالم بن حم، مدير القطاع الجنوبي لبلدية العين، بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، للبرامج الإنسانية والخيرية في مختلف بقاع الأرض، ودورها المهم في التخفيف من معاناة الشعوب المتضررة، حيث أصبحت الإمارات من الدول السباقة عالمياً في مد يد العون والمساعدة للشعوب التي تضررت من الكوارث والأمراض بأشكالها كافة.

وشارك عدد من حضور المجلس في الحديث، معبرين عن الفخر والاعتزاز بنهج القيادة الرشيدة في دعم العمل الخيري والإنساني داخل الدولة وخارجها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا