• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سلمت وفدي الحكومة اليمنية و«الانقلابيين» تصوراً للتوصل إلى حل

الأمم المتحدة تطلب تمديد مفاوضات الكويت لفترة قصيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

عواصم (الاتحاد، وكالات)

خيم الغموض أمس على مصير مشاورات السلام اليمنية في الكويت التي طلب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد تمديدها لفترة قصيرة لدفع الحل السياسي، بينما أصر وفد الحكومة اليمنية على التمسك بالسقف الزمني المحدد الذي انتهى عند التاسعة مساء أمس، مؤكداً عدم جدوى الاستمرار لاسيما بعد خطوة «الحوثيين» وصالح تشكيل مجلس سياسي لإدارة اليمن، ما يشكل تصعيداً واضحاً ومناورة تبين نوايا الانقلابيين بالتمسك بالسلطة وفق مبدأي القوة وفرض الأمر الواقع.

وقال المبعوث الأممي بعد لقاءين مع وفد الحكومة اليمنية والوفد الرباعي لجماعة «أنصار الله» (الحوثيون) وحزب «المؤتمر الشعبي العام» (أنصار صالح) إنه سلم كلا الوفدين المتفاوضين ورقة عمل تحمل تصوراً للمرحلة المقبلة من أجل التوصل إلى حل سياسي في اليمن. لافتاً إلى أن مباحثاته مع الأطراف اليمنية تركزت على رؤيته للحل الشامل والكامل للازمة اليمنية واقتراحه تمديد مشاورات الكويت لفترة قصيرة.

ونسبت «وكالة الأنباء الكويتية» إلى مصادر مطلعة قولها «إن الأطراف اليمنية ستعقد كلا على حدة اجتماعاً مغلقاً لبحث ورقة العمل التي قدمها المبعوث الأممي واتخاذ موقف رسمي بشأنها». وأضافت أن المبعوث الأممي سيلتقي في وقت لاحق رئيس مجلس الوزراء الكويتي بالإنابة وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح لاطلاعه على نتائج المباحثات مع الأطراف اليمنية إلى جانب بحث اقتراح تمديد المشاورات.

وقال رئيس الوفد الحكومي نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبد الملك المخلافي «إنه يتم النظر حاليا في طلب المبعوث الأممي تمديد المفاوضات، لكن لم نقرر حتى الآن». فيما نسبت «سكاي نيوز عربية» إلى مصادر في الوفد إنه يجري الآن محادثات مكثفة مع سفراء مجموعة الـ 18 لتدارس طلب المبعوث الأممي تمديد المشاورات. مؤكدا في الوقت نفسه التزامه بالسقف الزمني المحدد الذي كان يفترض أن ينتهي الساعة التاسعة مساء بتوقيت الكويت، ومعرباً عن رؤيته بعدم جدوى الاستمرار بعد خطوة المتمردين إعلان المجلس السياسي.

وأبلغت مصادر دبلوماسية «سكاي نيوز عربية» أن الأطراف الدولية ومنها الخليجية ترغب بتمديد المشاورات لمدة أسبوع. وأضافت «إن الأطراف الدولية والخليجية تعمل مع المبعوث الأممي على تشجيع الأطراف اليمنية على التحلي بالصبر والحكمة في الرمق الأخير للمشاورات. وذكرت أن المبعوث الأممي وضع جدول عمل لمدة أسبوع آخر من المشاورات بعد لقائه بالوفدين. فيما قال شربل راجي المتحدث باسم المبعوث الأممي «إن المشاورات مستمرة ولم تنته». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا