• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

معرض «421»: الإبداع حدث مستمر

«أربعاء الفنون».. محور استقطاب في موسمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

رضاب نهار (أبوظبي)

منذ بدايته في نوفمبر الماضي تحت شعار «استكشف عالمك»، قدّم معرض «421» ضمن جهود مؤسسة الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان في استثمار العنصر البشري لتطوير الثقافة والفنون والتراث، مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي حاكت الثقافة المحلية لشعب الإمارات وأبرزتها، حيث استلهمت موضوعاتها من حياتهم في الماضي، ووضعتها في قوالب معاصرة من وحي حاضرهم المتطور والمنوّع، ما أسهم في إثراء المشهد الفني والثقافي المتنامي في الدولة.

وقد سعى المشروع بجميع أقسامه ومراحله، إلى ترسيخ الذاكرة الإماراتية، وإعادة تفعيلها إبداعياً بين أبناء الجيل الحالي، لاستكشاف ما قدّمه إلى لمجتمع الإماراتي والوقوف عند أبرز محطاته وفعالياته، في إطار سعيه ليكون وجهة ثقافية وإبداعية حديثة في أبوظبي، حيث تحوّلت المستودعات في ميناء زايد إلى منصة لتذوّق الفنون وإثراء مخيلة المتلقي، وساحة للحوار والتفاعل الإبداعي العالمي، مستقطبة زوارها من الإماراتيين والعرب والأجانب.

تقول خلود العطيات، مدير الفنون والثقافة والتراث لدى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان: حظيت المعارض المقامة في معرض421 باهتمام واسع من قبل الجمهور، وبلغ معدل الحضور 1300 زيارة شهرية، ولا تشمل هذه الأرقام المشاركين في برنامج أربعاء الفنون. وتنوعت جنسيات الزوار، حيث شملت مواطني الدولة والمقيمين من الجنسيات العربية والغربية والآسيوية، ونسعى لتقديم المزيد من المعارض والبرامج الجديدة في الفترة القادمة، والتي نأمل أن تستقطب المزيد من محبي الفنون والثقافة، وسيتم الإعلان عن ذلك خلال الشهر القادم.

وتتجسّد فكرة معرض421 في إشراك الجمهور من مختلف الشرائح والأعمار والجنسيات، حيث انتهج سياسة الاستمرارية في برنامجه الثقافي والفني حتى بعد افتتاحه الرسمي الذي استقبل 10000 زائر، ولم يغلق أبوابه أمام الجمهور طيلة الشهور الماضية، وأوجد النسخة الأولى من «أربعاء الفنون» التي امتدت من 20 يناير لغاية 27 أبريل، محتضنة مجموعة مختارة من الفعاليات الفنية المتاحة لجميع فئات المجتمع، وذلك بالشراكة مع مجموعة من خريجي برنامج «منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين» الذين أشرفوا على ثلاث ورش عمل؛ سينما عقيل منصّة للسينما المستقلة، وتقديم عروض أفلام السينما العربية المعاصرة، مصنّفة بين أفلام روائية قصيرة وطويلة، ومبادرة «لئلا ننسى» التي تقدم مجموعة مختارة من ورش العمل والجلسات النقاشية، بينما استوحت نسختها الثانية فعالياتها من معرض «ترحال» للنحات الإسباني خافيير مسكارو، لتبحث في العلاقة القديمة بين أبوظبي والبحر.

وقال فيصل الحسن، مدير البرامج العامة لدى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان: «حقق برنامج أربعاء الفنون في موسميه الأول والثاني نجاحاً فاق توقعاتنا، وشهدنا تفاعلاً واهتماماً متزايداً من قبل الجمهور، حيث شجعنا ذلك على تقديم المزيد، وبلغ مجموع الفعاليات التي شملها البرنامج في الموسمين 18 فعالية وبلغ العدد الإجمالي للحضور أكثر من 1000 مشارك حتى الآن، وعملنا على توفير تجارب متنوعة وممتعة وذات جودة للزوار خلال كافة الفعاليات التي استضفناها».

وتابع الحسن: كان الموسم الثاني لبرنامج أربعاء الفنون بمثابة تحدٍ لقياس مدى اهتمام الجمهور وحضوره، خصوصاً في ظل تزامنه مع الامتحانات المدرسية وحلول شهر رمضان، ومن المثير للاهتمام أن أعداد المهتمين لم تنخفض، بل ازداد معدل الحضور وتلقينا طلبات لتوفير المزيد من الأنشطة. وحاولنا خلال الموسمين تقديم كل جديد، وركزنا في الموسم الأول على عروض الأفلام، حيث كانت الساحة الخارجية واسعة وملائمة، أما في الموسم الثاني فقدمنا الأمسيات الشعرية وورش العمل العائلية التي نجحت في توفير الفرصة للآباء والأطفال، للعمل والإبداع معاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا