• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بيونج يانج تنتقد التدريبات بين سيؤول وواشنطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

ذكرت وسائل إعلام رسمية كورية شمالية أمس أن الزعيم كيم جونج أون انتقد بشدة كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بسبب تدريباتهما الجوية الأكبر على الإطلاق، واصفا إياها بأنها تهدد السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وكانت سيؤول وواشنطن بدأتا في 11 أبريل ما تعرف باسم «تدريبات (الرعد ماكس) السنوية» التي تهدف إلى دعم إمكانياتهما الدفاعية الجوية.

وتستمر التدريبات التي تشارك فيها نحو 103 طائرات حربية ونحو 1400 طيار من الحليفتين حتى الجمعة المقبل وفقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية عن كيم قوله أمام اجتماع للطيارين العسكريين يوم الثلاثاء الماضي إن «الأعداء بدأوا تدريبا جويا مشتركا في أعقاب تدريب بري مشترك واسع النطاق مما يدفع بالوضع إلى شفا حرب ويهدد السلام في شبه الجزيرة الكورية».

وأدانت كوريا الشمالية سيؤول وواشنطن بسبب شن تدريبات عسكرية للاستعداد «لحرب نووية» مما يهدد بإجراء «شكل جديد» من الاختبار الذري لدعم رادعها النووي.

وكانت كوريا الشمالية قد أجرت اختبارات نووية في أعوام 2006 و2009 و2013 مما أثار إدانة دولية وفرض عقوبات عليها من جانب الأمم المتحدة. وأنهت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي تدريبات تعرف باسم «النسر الصغير» استمرت شهرين بعد إجراء سلسلة من التدريبات الميدانية القتالية التي تهدف إلى دعم استعدادهما القتالي المشترك ضد كوريا الشمالية حسب «يونهاب». (سيؤول ـ د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا