• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمشاركة عبد الملك و«مجموعة 32»

«صيف بلادي» يجوب شوارع دبي في احتفالية سيّارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

نظم البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» مسيرة السيارات بمشاركة إبراهيم عبد الملك محمد، الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وخالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة رئيس البرنامج الوطني «صيف بلادي»، والدكتور حبيب غلوم العطار المستشار الثقافي في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة نائب رئيس اللجنة المنظمة والمنسق العام، إلى جانب أعضاء اللجنة العليا للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية، ومجموعة من الشباب والشابات المنتسبين إلى الأنشطة والفعاليات الصيفية.

وانطلقت المسيرة التي نُظمت بالتعاون مع «مجموعة 32» وبإشراف من شرطة دبي من أمام مبنى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، مروراً بأبرز المعالم السياحية التي تزخر بها إمارة دبي، وتوقفت المسيرة في «دبي مول» حيث التقى المشاركون فيها مع الزوار والسياح للتعريف بالبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية وما يقدمه من فعاليات مستهدفاً كل شرائح المجتمع من مختلف الأعمار والجنسيات.

وتم تزيين السيارات المشاركة في المسيرة بشعارات البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» وشعار «صيف ممتع.. وجيل مبدع» إلى جانب عدد من العبارات والأقوال المأثورة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، عن الشباب.

وأشار حامد البستكي عضو اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية، رئيس لجنة المراكز المتخصصة إن اللجنة المنظمة تحرص في كل عام على تقديم أفكار وبرامج جديدة وفريدة من نوعها تخدم أهداف «صيف بلادي» الذي يعد أكبر برنامج وطني للأنشطة الصيفية على مستوى الدولة.

وحظيت المسيرة بمشاركة إبراهيم عبد الملك محمد، الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وأعضاء اللجنة العليا للبرنامج الوطني، بهدف الوصول بـ«صيف بلادي» إلى جميع أفراد المجتمع من أبناء الوطن أو الزوار والمقيمين والتعريف بأنشطة وفعاليات البرنامج الذي يستقطب الشباب من مختلف الجنسيات، ترجمةً لتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، نحو توسيع قاعدة المستفيدين من أنشطة «صيف بلادي» وإشراك أكبر شريحة من الشباب من مختلف الجنسيات، كون دولة الإمارات ملتقى العالم والحضارات، وتعزيز الخطوات التي تنمّي أواصر الأخوة والصداقة والتسامح بين الشباب من مختلف إمارات ومناطق الدولة وتعزز روح العطاء لديهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا