• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بروفايل

مصطفاي.. علاج لا بد منه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

مراد المصري (دبي)

تحول شكودران مصطفاي إلى اللاعب المنقذ القادر على علاج أزمة تعصف بأرسنال حالياً، وذلك بعد إصابة الألماني ماتساكير وغيابه 3 أشهر عن الملاعب، ليكون الحل الوحيد لعلاج الشرخ في دفاع «الجانرز» بضم الدولي الألماني الموجود في صفوف فالنسيا الإسباني حالياً.

وذكرت الأنباء الصحفية في إنجلترا أن عقد اللاعب يضم بنداً لتحريره بمبلغ 50 مليون يورو، لكن نادي «الخفافيش» سيكون مستعداً للقبول بنصف هذا المبلغ من أجل توفير السيولة اللازمة لتدعيم خزائنه شبه الفارغة من جراء إخفاقات المواسم الماضية، وحاجته إلى الأموال لتدعيم صفوفه في مواقع أخرى.

ويبلغ مصطفاي من العمر 24 عاماً، وبينما كانت بدايته مع الأندية الألمانية في نشأته، وتمثيله المنتخبات السنية منذ سن الـ16، فإن مسيرته الاحترافية بدأت خارجها، حيث انتقل من هامبورج الألماني إلى إيفرتون الإنجليزي الذي لعب فيه مع فريق الشباب حتى العام 2012، حينما جاءته الفرصة وقتها للرحيل إلى إيطاليا للعب في صفوف سامبدوريا والتحول إلى عنصر مؤثر وأساسي هناك بخوضه 50 مباراة في عامين، والانضمام إلى صفوف المنتخب الأول في بلاده وتحقيق لقب كأس العالم.

واكتمل العام 2014 بعد التألق مع سامبدوريا وحصد لقب المونديال، بالانتقال إلى فالنسيا الإسباني حيث نال راتباً أعلى وبات أقرب من عيون كبار الأندية الأوروبية، وهناك خاض 61 مباراة إلى الآن، وسجل 6 أهداف أغلبها من كرات ثابتة، ليكون اسمه مطروحاً دائماً للبيع إلى نادٍ منافس على الألقاب، حتى جاءت الفرصة التي تحققت بعد مصيبة ميرتساكر، لكنها فتحت الأبواب لمواطنه للانضمام إلى «المدفعجية» في حال سارت الأمور كما هي حالياً في ضوء المفاوضات المتقدمة بين الناديين.

وينحدر مصطفاي من أصول ألبانية، لكنه وُلد وعاش في ألمانيا واختار تمثيل منتخبها، حيث ظهر مؤخراً في البطولة الأوروبية وسجل وقتها هدفاً في مرمى أوكرانيا في الدور الأول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا