• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مباحثات مصرية فلسطينية حول عملية السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

بحث وزير الخارجية المصري نبيل فهمى أمس مع عزام الأحمد أمين سر حركة فتح وعضو اللجنة المركزية للحركة تطورات القضية الفلسطينية، في ضوء ما وصلت إليه الاتصالات الفلسطينية - الإسرائيلية بمُشاركة الولايات المُتحدة.

وقال مُتحدث باسم الخارجية المصرية، إن الأحمد جاء بتكليف من الرئيس الفلسطيني محمود عباس لوضع مصر في الصورة بالنسبة للتقييم الفلسطيني لآخر ما وصلت إليه الاتصالات الفلسطينية - الإسرائيلية بالمُشاركة الأميركية مع اقتراب الموعد المُستهدف للتواصل لاتفاق إطاري بحلول 29 أبريل الجاري.

وأضاف المُتحدث أن عزام الأحمد أكد تقدير القيادة الفلسطينية للدور المهم والنشيط الذي تقوم به مصر واستعادة عافيتها ومكانتها الإقليمية، مشيراً إلى تحركات الوزير فهمى المُستمرة لدعم القضية الفلسطينـية رغم المشاغل المصرية الداخلية.

وأوضح أن فهمى جدد خلال اللقاء على دعم مصر الكامل للحقوق الفلسطينية وأن يكون أي تمديد للمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية وفق أسس واضحة وإطار زمني مُحدد، وأن يؤدى إلى حل شامل وفق مرجعيات عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية.

وأكد المتحدث أن اللقاء تناول أيضاً الأهمية البالغة للحفاظ على الشرعية الفلسطينية لتحقيق المصالحة الفلسطينية بما يدعم الموقف الفلسطيني في المفاوضات الجارية مع إسرائيل، ويؤسس لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبه، شدد المسؤول الفلسطيني على الدور المحوري لمصر في تحقيق المصالحة الفلسطينية وفي تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه. (القاهرة - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا