• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

السعودية: زيادة كبيرة في الحالات الجديدة لـ«كورونا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

أكدت السعودية ظهور سبع حالات جديدة من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية فيروس «كورونا»، ليترفع عدد حالات الإصابة إلى 36 حالة في خمسة أيام في زيادة مفاجئة للفيروس الذي أودى بحياة نحو ثلث الأشخاص المصابين ولا علاج له.

وقالت وزارة الصحة في موقعها على الإنترنت، إن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وهي فيروس تاجي جديد يشبه التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس)، ظهرت في السعودية قبل عامين وأصابت 231 شخصاً في المملكة، توفي منهم 76.

وليس لفيروس كورونا تطعيم أو علاج مضاد للفيروسات، لكن السلطات الصحية الدولية والسعودية تقول إن المرض الذي نشأ في الجمال لا ينتقل بسهولة بين البشر وربما يختفي بسهولة. غير أن خبراء الصحة أكدوا أن فيروس كورونا يمكن أن يتحور في مرحلة لاحقة. وقفز عدد الحالات المؤكدة رسمياً في السعودية بصورة مفاجئة في الأسبوعين الماضيين.

وكانت السلطات السعودية قد أصدرت الأسبوع الماضي بيانات عدة بهدف تطمين الجمهور من أنه لا يوجد سبب ملح للقلق من أحدث تفشٍ للفيروس، وأنه لم يصل بعد للمستوى المعياري الدولي لكي يصنف على أنه وباء.

وقالت أمس إن خبراء أجانب سيصلون إلى المملكة قريباً لمساعدة الحكومة في مساعيها للتوصل إلى علاج للمرض.

ومن المتوقع أن تستقبل السعودية أعداداً كبيرة من الزوار في يوليو لأداء شعائر العمرة في رمضان، وكذلك الملايين في أكتوبر لأداء شعائر الحج. وكانت السلطات الصحية الماليزية قالت الأسبوع الماضي إن مواطناً ماليزياً تأكدت إصابته بالمرض بعدما عاد من العمرة في السعودية.

وسرت في الأسابيع الأخيرة شائعات عن حالات لم يجر الإبلاغ عنها في وسائل التواصل الاجتماعي السعودية.

وطلبت الحكومة السعودية الأسبوع الماضي من المؤسسات الإخبارية في المملكة ألا تبلغ إلا عن الحالات التي تؤكدها وزارة الصحة رسمياً. وأغلب حالات الإصابة الجديدة في السعودية ظهرت في مدينة جدة، حيث أصيب 30 شخصاً منذ الاثنين الماضي، لقي سبعة منهم حتفهم. واكتشفت سبع حالات أخرى في العاصمة الرياض، توفي إحداها حتى الآن. (الرياض - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا