• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في الضيافة.. والاستضافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

تستوقفني عبارة «نتطلع إلى استضافة الإمارات»، وذلك عند الحديث عن حدث مقبل في وسائل الإعلام. ومعلوم أن الألف والسين والتاء إذا جاءت في بداية الفعل تعني الطلب، مثل استغفر طلب المغفرة، واستعلم طلب العلم واستعان طلب العون، وكذلك استضاف طلب الضيافة. استضافة الإمارات تعني أن الإمارات تطلب الضيافة، وهو أمر غير وارد في هذا السياق. لعل الأحرى أن يقال ضيافة أو تضييف الإمارات. الإمارات هي البلد المضيف، في هذه الحالة، والقادمون هم الضيوف، أو المستضيفون إن كانوا قد طلبوا الضيافة، وأجيب طلبهم.

د. عبدالرحمن الهاشمي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا