• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

النظام يوقف تقدمه باتجاه معقل «داعش» ويحول قواته للبادية

«الديمقراطية» تدخل أول أحياء غرب الرقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

عواصم (وكالات)

أعلنت «قوات سوريا الديموقراطية» المدعومة من واشنطن أمس سيطرتها على أول حي غرب مدينة الرقة السورية (شمال)، معقل تنظيم «داعش» في البلاد، كما شنت هجوماً على قاعدة عسكرية شمال المدينة في إطار حملتها على التنظيم الإرهابي. فيما قصفت طائرات النظام الحربية مدينة درعا ومخيماً للفلسطينيين جنوبها، وحول النظام قواته إلى البادية جنوب سوريا، بزعم مطاردة «داعش» موقفا تقدمة باتجاه الرقة والطبقة.

وقالت القوات التي أعلنت بدء «المعركة الكبرى لتحرير الرقة» قبل أيام، إنها «حررت حي الرومانية في الجهة الغربية لمدينة الرقة بعد يومين من الاشتباكات المستمرة». وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها القوات سيطرتها على حي غرب مدينة الرقة، التي دخلتها من الجهة الشرقية والغربية بعد أن نجحت بمحاصرة المدينة.

وأضاف البيان «تمكنت القوات من قتل 11 إرهابياً إضافة إلى أحد قادتهم الملقب بأبو خطاب التونسي». وكانت القوات قد سيطرت على حي المشلب شرق المدينة الأحد غداة دخولها.

ودخلت قوات سوريا الديمقراطية، المكونة من فصائل عربية وكردية، السبت مدينة الرقة (شمال) من أطرافها الغربية، بموازرة غارات شنها التحالف الدولي. وباتت تسيطر الآن على حيين في مدينة الرقة، هما الرومانية شمال غرب والمشلب شرقاً.

إلا أنها تواجه صعوبة في التقدم شمالاً حيث تنوي السيطرة على القاعدة العسكرية «الفرقة 17» الواقعة على المشارف الشمالية للمدينة وعلى معمل للسكر مجاور لها، يستخدمهما التنظيم لسد المنفذ الشمالي للمدينة. ... المزيد