• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

حنيف القاسم: عمالة الأطفال تحدٍ كبير في مناطق الصراع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

جنيف (وام)

قال معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، إن احتفال العالم باليوم العالمي لمناهضة تشغيل الأطفال الذي يصادف الثاني عشر من يونيو من كل عام.. يأتي تأكيداً على تحقيق هدف القضاء على جميع أشكال عمالة الأطفال.

وأوضح القاسم في بيان أصدره المركز بهذه المناسبة، أن الموضوع الذي كرس لهذا الاحتفال السنوي يلقي الضوء على موضوع غالباً ما تعرض للإهمال وهو أهمية معالجة عمالة الأطفال في مناطق الصراع والكوارث.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة تقدر عدد السكان الذي يعيشون في مناطق الصراع في العالم بحوالي مليار ونصف المليار نسمة، موضحا أن هناك توقعات بأن يتضرر نحو 200 مليون شخص سنوياً بالكوارث سواء كانت بيئية من صنع الإنسان أو مخاطر طبيعية أو أنواعاً أخرى منها.

وأكد القاسم أن الحرب في سوريا تعد كارثة إنسانية كبرى في القرن الحادي والعشرين قتل فيها مئات الآف من المدنيين في حين يقدر عدد النازحين في الداخل بحوالي 7.6 مليون شخص فيما يصل عدد اللاجئين إلى 4.8 مليون شخص.

ونبه إلى أن الرقم الذي لم يهتم به أحد هو عدد الأطفال من العمال والذي يشمل أطفالا نازحين ولاجئين من سوريا، مشيراً إلى أنه استناداً إلى العديد من مراكز البحوث يقوم هؤلاء الأطفال بأعمال محفوفة بالمخاطر وأعمال شاقة في ظروف عمل غير مستدامة وتستغل مجاميع الجريمة المنظمة الأطفال لتحقيق مكاسب مالية. ... المزيد