• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال النصف الأول

20 % نمو إعلانات السيارات عبر البوابات الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

فهد الأميري (أبوظبي)

سجلت إعلانات السيارات عبر بوابات المواقع الإلكترونية المحلية، نمواً خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت نحو 20%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب مدير مواقع تسويق محلية.

وعزا هؤلاء ذلك إلى ارتفاع معدل تغير السيارة في الإمارات والذي يعد الأعلى بين دول المنطقة، فضلاً عن العروض التي قدمتها وكالات السيارات خلال الفترة الماضية، ما دفع الكثير من محبي التغير إلى طرح سياراتهم القديمة عبر بوابات التسويق الإلكترونية. وقال جان بيير مندلق، المدير العام لقسم السيارات في «دوبيزل»: «إن قسم السيارات يلاقي نمواً في عدد الإعلانات والزوار، إذ يبلغ عدد زوار الموقع شهرياً نحو 5 ملايين زائر منهم 1.68 مليون لقسم السيارات وحده». وأضاف أن أكثر العلامات التجارية التي تلقت أكبر عدد من عمليات البحث هي رينج روفر، بي إم دبليو، تويوتا، إلى جانب مجموعة واسعة من العلامات المتوفرة على دوبيزل لجميع المستخدمين - سواء كانوا باحثين عن سيارات الدفع الرباعي، أو السيارات الفاخرة، أو السيارات ميسورة التكلفة. وبحسب دراسة الموقع، حازت سيارة بورشه GTS، ومرسيدس AMG، ودودج SRT على أكثر السيارات شعبية على التوالي.

وأفاد مندلق: «امنح محبي السيارات الوقت والمحتوى المناسب وسيبدي عشقه وحماسته لهذا العالم المثير، وقد بيّن مستخدمو دوبيزل تفضيلاتهم عبر عمليات البحث على الموقع التي أكدت بوضوح مدى شعبية السيارات الرياضية. ولحسن حظهم، يتسم سوق سيارات الإمارات بالسيولة العالية ما يتيح لهم بسهولة إيجاد سيارة أحلامهم بسعر جذاب على دوبيزل».

وأضاف: «يتميز سوق السيارات في الإمارات بتكافؤ مبيعات المركبات الجديدة والمستعملة، وذلك بفضل الشهية الكبيرة لاستبدال السيارات دورياً، مقارنة ببعض الأسواق العالمية التي تفوق فيها مبيعات السيارات المستعملة بأضعاف مستوى مبيعات السيارات الجديدة. ويقدم هذا الاتجاه فرصاً فريدة لسوق المركبات المستعملة وإيجاد قيمة عالية مع انتشار السيارات شبه الجديدة التي لم تقطع الكثير من الكيلو مترات». من جانبه، قال أدهم صالح، الرئيس التنفيذي للموقع «إيزي هايتس»، إن السيارات قد أصبحت سلعة عالية الطلب، إذ ينشر الكثير من المستخدمين إعلانات ’سيارة للبيع‘ على الموقع، وازدادت إعلانات بيع وشراء السيارات على الموقع بنسبة تقدر بـ20%، حيث يبيع الكثير من الأشخاص سياراتهم القديمة ويشترون بدلاً منها سيارات أحدث. وأضاف: «الإعلانات المبوبة زادت بنسبة 8% خلال الصيف، حيث إن استعراض وشراء السلع عبر الإنترنت باتت صيحة تلقى شعبية متزايدة في الإمارات، ومن المتوقع أن تشهد مواقع الإعلانات المبوبة والتجارة الإلكترونية ازدهاراً ملحوظاً في الإمارات خلال السنوات المقبلة، وخاصة مع سير البلاد نحو تحقيق مخططاتها ورؤيتها الشاملة».

وأشار إلى أنه رغم تأخر سوق الشرق الأوسط قليلاً في قطاع التجارة الإلكترونية، فإن الإمارات قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال، ونظراً لكون مواقع التجارة الإلكترونية تتعامل مع بيانات مباشرة وموثوقة حول سلوكيات الإنفاق للمستهلكين الإماراتيين، فإنها تستطيع اتخاذ قرارات أفضل لتخصيص احتياجات المتسوقين الأفراد. وقال صالح: إن موقع «إيزي هايتس دوت كوم» هو موقع إلكتروني محلي للإعلانات المبوبة، يقدم فرصاً مجانية لمستخدميه للإعلان عن منتجاتهم وخدماتهم أو لشراء تلك المعروضة منها، ويطرح الموقع إعلانات مبوبة لمنتجات منها: العقارات، السيارات، الإلكترونيات وخدمات أخرى، مؤكداً أن إعلانات السيارات تتصدر دائماً.

وبدوره أكد رامي مراد، مدير المبيعات والمسؤول عن سياسة مبيعات شركة «دوبي كارز»، إن الموقع شهد خلال الفترة الماضية زيادة الطلب بنسبة 20% في سوق السيارات في الإمارات وزيادة أخرى من ناحية البحث عن السيارات عن طريق الإنترنت بشكل عام بنسبة 16%، أما بالنسبة للزيادة في عدد الباحثين عن سيارات عن طريق منصتنا فقد زادت بنسبة 5٫2% خلال الشهر الفضيل. وأوضح أن موديلات تويوتا حصلت على الحصة الأكبر من حيث عدد مرات البحث عن طريق الإنترنت في الإمارات وذلك للسنة الثالثة على التوالي، تبعها في المركز الثاني لهذه السنة موديلات مرسيدس بنز.

فيما كانت تويوتا لاند كروزر السيارة الأكثر طلباً وبحثاً في الإمارات للسنة الثالثة على التوالي أيضاً، أما بالنسبة للمركز الثاني لعام 2016 فكان من نصيب سيارات نيسان باترول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا