• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

أطلقت برنامج توزيع المساعدات على الأسر الفقيرة في «رضوم»

«الهلال» تتفقد أعمال البنية التحتية في مدينة خليفة غرب المكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

المكلا (وام)

تفقد وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتية سير الأعمال في تجهيز البنية التحتية لمدينة الشيخ خليفة السكنية في منطقة «جول الرماية» غرب مدينة المكلا اليمنية.

وقال رئيس وفد هيئة «الهلال» عبدالله المسافري، خلال الزيارة التي رافقه فيها عدد من المهندسين والفنيين التابعين لـ«الهيئة»، إن الجولة التفقدية تأتي في إطار الإشراف المباشر على العمل والاطلاع من كثب على مستوى تنفيذ أعمال البنية التحتية من ربط مشروع المياه، ورصف للشوارع، بجانب ربط أنابيب الصرف الصحي وتمديد الكهرباء.

واطلع الوفد على مستوى الإنجاز والأعمال التي تمت منذ توقيع اتفاقية البدء في أعمال استكمال مشاريع البنية التحتية وما يتعلق بالأمور الفنية الخاصة به.

فيما أكدت الجهة المنفذة للمشروع استكمال تجهيز البنية التحتية لمدينة الشيخ خليفة السكنية نهاية شهر أغسطس من العام الجاري 2017، وفقاً للمواصفات التي وردت قي الدراسات والتصاميم المعدة مسبقاً.

يذكر أن إنشاء مدينة الشيخ خليفة السكنية جاء تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لدعم اليمن في تجاوز آثار كارثة السيول التي شهدتها محافظتا حضرموت والمهرة خلال شهر أكتوبر 2008، فيما تمولها وتشرف عليها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية. وذلك في إطار حرص الدولة على تعزيز ودعم المشاريع التنموية في اليمن في مختلف المجالات السكنية والصحية والتعليمية والخدمية والإنسانية، بجانب الإسهام في تأهيل وتطوير البنية التحتية التي تخدم قطاعات واسعة من الشعب اليمني.

وفي سياق متصل، دشنت «الهلال الأحمر» الإماراتية، أمس، في مديرية رضوم بمحافظة شبوة برنامج توزيع مساعدات غذائية قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى الأسر الفقيرة والأشد فقراً في إطار حملتها الإنسانية التي أطلقتها «الهيئة» تزامناً مع شهر رمضان الفضيل والتي تستهدف محافظة حضرموت وشبوة ومأرب، وذلك من أجل تخفيف معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية.

وفي حفل التدشين، أشاد الأمين العام للمجلس المحلي الأستاذ هادي الخرما بجهود «الهلال الأحمر» الإماراتية بشبوة، مقدماً شكره في بداية حديثة إلى حكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة على وقفتهم التاريخية في هذه الظروف، حيث أثر الوضع السابق سلباً على حياة المواطنين في ظل تصاعد الأوضاع الإنسانية واتساع رقعة الفقر والبطالة مثمناً في الوقت ذاته جهود «الهلال الأحمر» الإماراتية لإعادة الابتسامة إلى وجوه الأطفال والنساء الذين يعيشون وضعاً إنسانيّاً مأساويّاً.

من جانبه، أكد رئيس فريق «الهلال الأحمر» الإماراتية أن مشروع توزيع المساعدات الغذائية جاء انطلاقاً من الحرص الذي توليه دولة الإمارات على مساعدة الأشقاء، وتقديم يد العون والمساعدة لهم لاجتياز الأزمة التي يعيشونها جراء الحرب التي أشعلها الانقلابيون، معرباً عن أمله في أن تساعد المساعدات في التخفيف من معاناة الأهالي، لافتاً إلى أن «الهيئة» تسعى إلى تقديم كل الدعم في كل المجالات لمواطني محافظة شبوة، مبشراً المواطنين في شبوة أن مهمتهم لا تقتصر على تقديم الإغاثة من المواد الغذائية فقط والتي ستصل لكل الأسر المحتاجة والفقيرة والمتضررة في شبوة دون استثناء بل تشمل تقديم الأدوية الإغاثية والمستلزمات الطبية ولديها العديد من المشاريع الإغاثية في الجانب الصحي والكهربائي والمياه وغيرها من المشاريع التي وعدت «الهيئة» بها أبناء شبوة.