• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

توزيع 15 ألف مطبوعة توعية بلغات متعددة

«تنمية الصناعة» تطلق حملة السلامة في العمل خلال الصيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

أطلق مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، حملته السنوية لتوعية وتثقيف العاملين في المنشآت الصناعية بإمارة أبوظبي حول متطلبات السلامة في العمل خلال فترة الصيف والإجهاد الحراري وقرار حظر العمل في الأماكن المكشوفة وقت الظهيرة وذلك بتنفيذ خمس ورش عمل.

وقال المهندس ايمن مكاوي مدير مكتب تنمية الصناعة إن هذه الحملة تأتي ضمن برنامج «السلامة في الحر» الذي أطلقه مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية (أوشاد) بالتعاون مع وزارة العمل في إطار تنفيذ قرار وزارة العمل (401 لسنة 2015) الصادر بشأن حظر العمل خلال ساعات الظهيرة الممتدة من 12,30 إلى 3,00 بعد الظهر خلال أشهر الصيف (من منتصف يونيو –إلى منتصف سبتمبر 2015). وأضاف أن هذه الحملة التي تأتي بالتعاون مع كل من المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة ومنطقة خليفة الصناعية «كيزاد» تهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل أصحاب العمل والمشرفين على العمال لوقاية العمال من الحر وتجنب تعرضهم للإجهاد الحراري، فيما يتعلق بالأعمال التي تؤدى تحت أشعة الشمس أو في المناطق المكشوفة بما في ذلك المنشآت الصناعية.

وأوضح أن مكتب تنمية الصناعة نفذ برنامجاً متكاملاً لرفع مستوى الوعي لدى المنشآت الصناعية والعاملين فيها بمتطلبات تحديد ساعات العمل خلال فترة الصيف وفق القرار الوزاري وكذلك الأضرار الصحية على العاملين في حال تم تشغيلهم أثناء فترة الحظر، يشتمل على مجموعة من ورش العمل شاركت فيها جميع المنشآت الصناعية العاملة في الإمارة، بالإضافة إلى توزيع عدد 15,000 مطبوعة توعية خاصة بالعمل وقت الظهيرة تشتمل على كتيبات ولوحات إرشادية بلغات متعددة، تم توزيعها قبل سريان القرار الوزاري في الخامس عشر من شهر يونيو الحالي. من جانبه، قال المهندس نبيل العولقي، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة بمكتب تنمية الصناعة إن برنامج التوعية لهذه السنة يتم بالتعاون مع المطورين الصناعيين وذلك تحقيقا لمبدأ الشراكة مع القطاعات الحكومية والخاصة، حيث تم إعداده ليشمل خمس ورشات توعية وتثقيف يتم تنظيمها بالتعاون مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في أبوظبي والعين، ومنطقة خليفة الصناعية (كيزاد) ومجمع توازن الصناعي.

وشارك في الحملة هذا العام مركز العاصمة للفحص الصحي أحد المنشآت الطبية التابعة لشركة مبادلة والذي قدم خدمات الفحوص الطبية المعتمدة من هيئة الصحة – أبوظبي، حيث تم تنظيم محاضرات طبية حول الأمراض العمالية التي يتسبب بها ممارسة الأعمال تحت أشعة الشمس خلال فترة الحظر، حيث تأتي حملة مكتب تنمية الصناعة تأكيدا على رؤية الدائرة في إنشاء مجتمع صناعي آمن وذو معايير عالمية. ونظم مكتب تنمية الصناعة ورشة العمل الأولى بمقر دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي بمشاركة المنشآت الصناعية العاملة في مدينة المصفح الصناعية، حيث حضر الورشة مجموعة كبيرة ً من ممثلي المنشآت الصناعية.

كما نظم المكتب ورشة عمل ثانية في منطقة خليفة الصناعية «كيزاد» في يونيو الماضي حضرها اكثر من خمسين ممثلا من مختلف المنشات الصناعية في منطقة كيزاد حيث عبّر المشاركون عن شكرهم لدائرة التنمية الاقتصادية على الفائدة الكبيرة التي حصلوا عليها من هذه المشاركة التي من شأنها أن تسهم في خلق المزيد من الوعي وتنمية ثقافة وأداء السلامة والصحة المهنية بين هذه المنشآت الصناعية.

وسعيا من مكتب تنمية الصناعة نحو إيجاد قنوات جديدة للتنسيق وتبادل المعرفة أقيمة ورشة العمل الثالثة في مجمع توازن الصناعي حضرها ما يقارب الأربعين من ممثلي المنشآت الصناعية العسكرية بهدف توعية تلك المنشآت بدور المكتب المنوط به في القطاع الصناعي.

كما تم تنظيم ورشة عمل رابعة في المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في يونيو الماضي بما يعكس نموذجا في التعاون المثمر بين مكتب تنمية الصناعة والمطورين وذلك بهدف تعزيز الدور التكاملي بين الجانبين حيث تجاوز الحضور في هذه الورشة اكثر عن 75 ممثلا من المناطق الصناعية التابعة للمؤسسة.

واختتمت هذه الحملات بورشة عمل خامسة أقيمت في شهر يوليو بمبنى دائرة التنمية الاقتصادية بمدينة العين حضرها ما يقارب من عشرين من ممثلي القطاع الصناعي تم خلالها تقديم عروض التوعية والرد على أسئلة واستفسارات المشاركين بهذا الشأن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا