• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد النجاح الكبير للنسخة السادسة من «عالمية أبوظبي للمحترفين»

إطلاق بطولة دولية جديدة في الجو جيتسو بين آسيا وأوروبا تحمل اسم «زايد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

نبيل فكري (أبوظبي)

حققت النسخة السادسة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو نجاحاً استثنائياً، بشهادة جميع المتابعين وضيوف الاتحادات الدولية والآسيوية، وجاء النجاح اللافت ليغري اتحاد الجو جيتسو برئاسة عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي، بإطلاق بطولة دولية جديدة، تقام بين آسيا وأوروبا وتحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ويضع اتحاد الجو جيتسو خلال الأيام المقبلة تصوره للبطولة المرتقبة، وأماكن إقامتها وموعد انطلاقها والأسس الفنية والتنظيمية لها، تمهيداً للإعلان عن إطلاقها.

وجاءت فكرة البطولة خلال الاجتماعات المشتركة بين مسؤولي الاتحاد الإماراتي ومسؤولين من اتحادات أوروبية وآسيوية، من بينهم اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس رئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، وروبرت برس رئيس الاتحاد السلوفيني الذي يشغل أيضاً منصب السكرتير العام الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى رؤساء اتحادات، من بينها الهندي والإيراني والعراقي والكوري الجنوبي.

وكانت بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، قد اختتمت أمس الأول، وفيها تمكن نجوم الإمارات من تحقيق 26 ميدالية متنوعة، منها 8 ذهبيات و9 فضيات ومثلها من البرونز، وشهدت البطولة مشاركة واسعة، شملت 34 دولة في كأس العالم للأطفال التي أقيمت على مدار يومين، و71 دولة في منافسات المحترفين، وبلغ مجموع اللاعبين واللاعبات الذين شاركوا في البطولة قرابة 2200 لاعب ولاعبة، بزيادة قياسية عن البطولات السابقة، لتعزز البطولة مكانتها العالمية، الأمر الذي يمثل حافزاً لاتحاد الجو جيتسو لاستنساخ التجربة من خلال إطلاق البطولة الجديدة.

وكان اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس رئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، قد أبدى سعادته البالغة بما شاهده في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، مؤكداً أن عاصمة الإمارات كتبت تاريخاً جديداً للعبة، وأن ما تحظى به على أرض الإمارات يفوق الوصف، ويجعل من حلم دخولها ساحة المنافسات الأولمبية ممكناً، مؤكداً الحاجة إلى 6 سنوات على الأقل ليتحقق هذا الطموح.

وثمن بانايوتوس ما تجده اللعبة من اهتمام في الإمارات، وما يمكن أن تقدمه أبوظبي للعبة حول العالم، وقال إن اللعبة في الإمارات محظوظة بالدعم الكبير، الذي تلقاه على أعلى المستويات، وإن هذا الدعم كان سبباً فيما تحقق من طفرات، كما كان سبباً في أن يأتي الجميع إلى هنا، سواء ممثلين للاتحاد الدولي أو اتحادات قارية، ليطلعوا على التجربة الإماراتية، ويشاركوا في تدشين انطلاقة جديدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا