• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

غياب إسماعيل أحمد ومحمد عبد الرحمن

«الزعيم» يستعد لـ «العميد» بطموح «النصر الثالث»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

صلاح سليمان (العين)

يؤدي العين التدريب الأخير على ستاد خليفة بن زايد اليوم، يتوجه بعده مباشرة إلى دبي للمبيت، لدخول اللاعبين في أجواء مباراة الجولة 22 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي يحل قيها «الزعيم» ضيفاً على النصر، وتقام على ستاد آل مكتوم في الساعة التاسعة إلا الربع مساء الغد.

ويخوض الفريقان المباراة في ظروف متشابهة، من حيث فترة الإعداد القصيرة التي لم تتجاوز ثلاثة أيام، بعد أن أدى «الزعيم» مباراة الجولة الرابعة من بطولة الأندية الآسيوية الأبطال يوم الثلاثاء الماضي، والتي انتهت بتعادله مع ضيفه بختاكور الأوزبكي بهدف لكل منهما، وحقق «العميد» في اليوم نفسه الفوز على كاظمة الكويتي بهدفين مقابل هدف في بطولة الأندية الخليجية.

ولم يجد لاعبو العين مفراً من العودة مباشرة في اليوم التالي إلى استئناف برنامجهم التحضيري بعد انتهاء مباراتهم القارية، حيث خضعوا لتدريب استشفائي على ستاد خليفة بن زايد ولم يستغرق وقتاً طويلاً.

ويفقد العين في لقاء النصر جهودهما المدافع إسماعيل أحمد والمهاجم محمد عبدالرحمن، بسبب الإيقاف، وعليه يعمل المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش على ترشيح بديلين قادرين على سد الفراغ وتقديم المستوى الذي يخدم الفريق.

ويدخل العين إلى هذه المواجهة بطموح مواصلة مشوار الانتصارات، وتحقيق الفوز الثالث على التوالي، عقب تغلبه على الإمارات 5 - 1 في الجولة الـ 20 وعلى غريمه الأهلي بهدف في الجولة الـ 21 حمل توقيع الغاني أسامواه جيان، ويسعى «البنفسج» للعودة من ملعب النصر بالنقاط الثلاث، والوصول إلى النقطة 52، والاحتفاظ بحقه في التربع على قمة جدول الترتيب.

وكان الزعيم أدى أمس المران الرئيسي على ستاد خليفة بن زايد وسط أجواء هادئة، بعد أن قرر المدرب زلاتكو إغلاق الأبواب، وعدم السماح لأي شخص بالوجود داخل الاستاد، وذلك لضمان سرية التدريب بعيداً عن أعين المراقبين، ومنح المدرب الإعلاميين فرصة الحضور خلال ربع الساعة الأولى فقط، وهو الأمر الذي يتواصل أيضاً في التدريب الأخير مساء اليوم.

ويحرص المدرب زلاتكو على متابعة مران اليوم بتركيز عالٍ للتأكد من مدى جاهزية اللاعبين من الناحيتين الفنية والبدنية، مع محاولة علاج بعض الأخطاء المؤثرة التي وقع فيها اللاعبون في مبارياتهم الأخيرة على المستويين المحلي والآسيوي، بالإضافة إلى تطبيق بعض الجمل التكتيكية بقدر الإمكان، نظراً لعدم وجود الوقت الكافي الذي يسمح للمدرب واللاعبين على حدٍ سواء القيام بالمطلوب للقاء النصر، ما يعني اعتماد المدرب على الأسلوب نفسه إذ اعتاد عليه مع بعض التعليمات والتوجيهات التي لابد أن يلتزم بها اللاعبون، من أجل تقديم المستوى الفني المقنع، والعودة من ملعب النصر بكامل النقاط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا