• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

ميلانيا وبارون.. من برج ترامب إلى البيت الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

واشنطن (أ ف ب)

تستعد ميلانيا ترامب التي بقيت في نيويورك منذ تنصيب زوجها رئيساً للولايات المتحدة، للانتقال مع ابنها بارون إلى واشنطن، واضعة بذلك حداً لوضع غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة.

وذكرت وسائل إعلامية أميركية عدة أن عارضة الأزياء السابقة السلوفينية الأصل ستغادر برج ترامب تاوير الأسبوع المقبل متجهة إلى البيت الأبيض الذي أدخلت تعديلات على ديكوره بمساعدة المصممة ثام كاناليخام وأصلها من لاوس.

وكانت ميلانيا ترامب بقيت رسمياً حتى الآن في نيويورك حتى ينتهي ابنها بارون (11 عاماً) من سنته الدراسية في مدرسة «كولومبيا غرامر آند بريباراتوري سكول» الراقية في آبر ويست سايد في مانهاتن.

ولم يسبق لأي رئيس في تاريخ الولايات المتحدة الحديث أن دخل البيت الأبيض بمفرده من دون زوجته.

وقد يساهم انتقال ميلانيا ترامب للإقامة في البيت الأبيض في تقديم صورة تقليدية أكثر للزوجين في وقت ذكرت وسائل إعلام كثيرة أن دونالد ترامب يمضي الكثير من الوقت بمفرده في جناحه في المقر الرئاسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا