• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الكويتسباق بين «الزعيم» و«العميد» على درع الدوري

العربي يواجه الكويت في «جمعة الحسم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

إيهاب شعبان (الكويت)

في مواجهة من العيار الثقيل.. أسماها جمهور الكرة الكويتي «جمعة الحسم»، يلتقي اليوم العربي مع الكويت بالجولة 22 للدوري الكويتي . وتحظى المباراة باهتمام كل الجماهير الكروية من جميع الانتماءات، باعتبار أن نتيجتها قد تحسم وجهة مصير درع الدوري هذا الموسم، ففوز العربي (56 نقطة) يوسع الفارق عن الكويت إلى 8 نقاط مما يقربه من اللقب، خصوصاً أنه يتبق له أربعة لقاءات سهلة مع أندية من أهل الوسط والقاع، أما فوز الكويت فيعني استمرار المنافسة ومنح الأمل للقادسية حامل اللقب وصاحب المركز الثالث للاقتراب من المتصارعين على الصدارة ويحيي آماله مجدداً. يدير المباراة طاقم تحكيم بحريني بقيادة نواف شكر الله.

ونظرا لأهمية اللقاء، دخل العربي معسكراً مغلقاً أول أمس لتوفير التركيز الكامل للاعبين، وتعمد المدرب الصربي بوريس بونياك فرض السرية على التدريبات، ومنع حتى أعضاء مجلس الإدارة بالنادي من مشاهدة المران الأخير، ويعتبر بونياك هذه المواجهة فاصلة وحاسمة، ولذلك شاهد اكثر من مباراة للكويت بالفيديو للعمل على إيقاف عناصر الخطورة بالفريق، أبرزها روجيريو، الذي عاد للتألق وفهد العنزي وشادي الهمامي وعبد الله البريكي.

ومن غير المتوقع أن يلعب العربي بتشكيلة مغايرة عن التشكيل الثابت في مبارياته الأخيرة بقيادة محمد جراغ وعبد العزيز السليمي ومحمود المواس، وأحمد هايل وفهد الرشيدي، وفي حراسة المرمي حميد القلاف.

وعلى الجانب الآخر، يدخل الكويت بقيادة مدربه محمد إبراهيم المواجهة بكل قواه الضاربة بحثا عن الفوز بأي وسيلة، ويري إبراهيم أن ضياع أي نقطة من فريقه اليوم تعني خروجه من المنافسة، ولكنه يحدوه الأمل بالفوز.

واختار إبراهيم 22 لاعبا للمباراة، وانتظموا في معسكر ليلة أمس من بينهم حارس المرمى مصعب الكندري والمحترفون الأربعة العمانيان عبدالسلام عامر وعبدالعزيز المقبالي والبرازيلي روجيرو والتونسي شادي الهمامي، والدوليون فهد عوض وعبدالله البريكي وخالد عجب وعبدالهادي خميس، بالإضافة إلى فهد العنزي وحسين حاكم وسامي الصانع ويوسف الخبيزي واحمد الصقر وطلال الجازع وفهد حمود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا