• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فرنسا.. ثأر من ليون بركلة جزاء مثيرة للجدل

ثنائية كافاني تهدي سان جيرمان لقب كأس الرابطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

أحرز باريس سان جيرمان أول ألقابه هذا الموسم بعدما سجل إدينسون كافاني هدفين ليقوده للفوز 2 - 1 على أولمبيك ليون في نهائي كأس رابطة الأندية الفرنسية لكرة القدم أمس الأول. وأحرز مهاجم منتخب أوروجواي هدفيه في الشوط الأول، من بينهما هدف مثير للجدل من ركلة جزاء، ليمنح سان جيرمان رابع ألقابه في كأس رابطة الأندية الفرنسية في ليلة باردة.

وقلص ألكسندر لاكازيت الفارق في الشوط الثاني، لكن أبناء المدرب ريمي جاردي لم يتمكنوا من إدراك التعادل. وسيتحول تركيز فريق المدرب لوران بلان حالياً إلى الاحتفاظ بلقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي، حيث يتفوق بفارق سبعة نقاط على موناكو والذي فاز أمس على نيس بهدف سجله برباتوف في الدقيقة الخامسة من المباراة.

وقال بلان قبل المباراة، إن فريقه نسي خروجه من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي واتضح بالفعل صحة ما قاله مدرب منتخب فرنسا السابق. وبعد ستة أيام من الخسارة 1 - صفر أمام ليون في الدوري بدأ سان جيرمان المباراة النهائية بالاستحواذ بشكل كبير على الكرة، بينما ركن المنافس إلى الدفاع في انتظار شن هجمات مرتدة. لكن ليون اضطر إلى تغيير أسلوبه بعد أربع دقائق عندما سجل سان جيرمان هدفه الأول في ثلاث مباريات ومنذ إصابة الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش. وقابل كافاني كرة عرضية من الظهير الأيسر ماكسويل الذي تبادل الكرة مع زميله إيزكيل لافيتسي قبل أن يرسل الكرة إلى مهاجم منتخب أوروجواي.

وسنحت فرصة خطيرة أخرى لكافاني في الدقيقة الـ 14 وسدد كرة ساقطة أنقذا الحارس أنطوني لوبيز بصعوبة. وارتكب لوبيز بعد ذلك خطأً ضد لوكاس واحتسب الحكم ستيفان لانوي ركلة جزاء، لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن الخطأ كان خارج المنطقة. ونفذ كافاني ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 33 وكان بوسعه أن يضيف الهدف الثالث بعد كرة عرضية رائعة من لوكاس، لكنه سدد الكرة خارج المرمى.

ولعب سان جيرمان بحذر مبالغ فيه في الشوط الثاني وعوقب على ذلك عندما قلص لاكازيت الفارق بتسديدة من نحو 18 متراً. وتسبب هذا الهدف في لجوء سان جيرمان إلى الدفاع وأجرى بلان تغييرين قرب النهاية بالدفع بيوهان كاباي وخافيير باستوري بدلا من ماركو فيراتي ولافيتسي على الترتيب. ولم يتغير أداء سان جيرمان كثيراً، لكنه بدا سعيداً بالحفاظ على تقدمه، بينما افتقد ليون وجود اللاعب القادر على صناعة الفارق.

وأظهر بلان سعادته بعد تحقيق لقب كأس الرابطة الفرنسية، وأشار بلان أن هذا الانتصار كان مهم للغاية خصوصاً بعد النتائج السلبية الأسبوع الماضي والخروج في دوري الأبطال أمام تشيلسي والهزيمة في الدوري أمام ليون. وقال بلان في مؤتمر صحفي بعد نهاية اللقاء: «إنه لشرف كبير أن تلعب على ملعب فرنسا الدولي، لقد كان من الصعب للغاية الفوز في المباراة النهائية؛ لأن ليون قدم مباراة جيدة».

وأكد بلان أن فريقه عانى بعد الإقصاء من دوري الأبطال: «هذا الفوز يأتي بعد أسبوع صعب للغاية، إنه من الجيد أن نرى السعادة على وجوه اللاعبين، في حين أنه الأسبوع الماضي كان هناك حزن كبير». وأشاد بلان بأداء اللاعب كافاني الذي أحرز هدفين أمام ليون، وقال: «إدينسون هو مهاجم الأوقات الصعبة، كيف يمكن لأحد أن يشك في أنه لا يمكن أن يسجل أهداف؟ كان يجب التحلي بالصبر وأثبت نفسه بأفضل وسيلة».

من جانبه، انتقد مدرب ليون ريمي جارد الحكم ستيفان لانوي بعد أن قرر منح ركلة جزاء لباريس سان جيرمان، وقال جارد في مؤتمر صحفي بعد نهاية اللقاء: «لقد انهزمنا بسبب خطأ تحكيمي.. إنه من السهل منح عقوبة مبارتين على كليمنت جرينير (لاعب ليون) بسبب كلامه في النفق المؤدي لغرفة خلع الملابس على اتخاذ قرار جيد بوجود خمسة حكام». وأضاف: «أنا حزين للغاية بأنه أنهزم بسبب خطأ تحكيمي مزدوج، لم يكن هناك خطأ على لوكاس، بالإضافة إلى أنه كان خارج منطقة الجزاء، ما هو دور الحكم الخامس الذي كان في وضع جيد؟». (باريس - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا