• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

أحداث رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

* 2 هـ- للعام الميلادي 624، كان يوم جمعة، كانت موقعة بدر الكبرى، وبدر موضع على طريق القوافل، يقع على مسافة 32 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من المدينة المنّورة، وكانت معركة حاسمة انتصر فيها جيش المسلمين بقيادة الرسول مُحَمّد (عليه الصلاة والسلام) على المشركين من قريش، وعلى رأسهم أبو سفيان، وقُتل فيها سبعون مشركاً.

* 2 هـ- الموافق 13 مارس 623 م، توفيت السيدة رقية بنت النّبيّ، صلّى الله عليه وسلّم، وقد وُلدت وعمر النبي ثلاث وثلاثون، وبعث النبي وعمره أربعون، وأسلمت رقية مع أمها خديجة، فعلى هذا يكون عمرها عند إسلامها سبع سنوات. شاءت قدرة الله لرقية أن ترزق بعد صبرها زوجاً صالحاً كريماً من النفر الثمانية الذين سبقوا إلى الإسلام، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وهو عثمان بن عفان.

* 95 هـ- الموافق يونيو 714م توفي الحجاج بن يوسف الثقفي، قبل انتهاء مدة خلافة الوليد بن عبد الملك بأقل من سنة، وكانت وفاته بالعراق، وله من العمر 54 سنة. والحجاج سياسي أموي وقائد عسكري ولد في الطائف بالحجاز وتزوج ابنة المهلب بن أبي صفرة. لعب دوراً كبيراً في تثبيت أركان الدولة الأموية.

* 223 هـ- الموافق 12 أغسطس 838 م، تحقّق للمسلمين النّصر على الدولة البيزنطية في معركة عمورية بقيادة الخليفة المعتصم العباسي، الذي هبّ لنجدة إخوانه المسلمين حين استغاثوا به، فحرّك جيشاً كبيراً لتأديب الدولة البيزنطية.

* 405 هـ- أصدر الخليفة الفاطمي الحاكم قراراً بتعيين ابن الفرات في منصب الوساطة بين الخليفة والرعية، ثم قتله الخليفة الحاكم في اليوم الخامس من تولي المهمة.

* 650 هـ- وُلد في بلدة مرسيّة في الجنوب الشرقي من الأندلس محيي الدين بن عربي المُلقب بالشيخ الكبير، الذي كان من أئمة المتكلمين في كل علم، وهو كما قيل عنه {قدوة القائلين بوحدة الوجود»، وقد وضع أكثر من 251 كتاباً ورسالة.

* 709 هـ- الموافق 17 فبراير1310م، تنازل السلطان بيبرس عن عرش مصر، بعد مرور عام ونصف على حكمه، والظاهر بيبرس سلطان مصر والشام ورابع سلاطين الدولة المملوكية.

* 830 هـ- قدم زين الدين عبد الباسط ناظر الجيش من حلب للقاهرة، وذلك في سلطنة برسباي، وناظر الجيش هو القائم على نفقات الجيش وشؤونه غير العسكرية الحربية، وكان الزيني عبد الباسط منهمكاً في إنشاء سور حلب فعمله على أحسن ما يكون، وشكرت الدولة صنيعه.

محمد عبدالعزيز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا