• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

تكريم الفائزين الخميس المقبل

صوت طفل إماراتي يبهر جمهور مسابقة أفضل مرتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت مسابقة أفضل مرتل لفئتي شباب وأشبال القرآن الكريم، مساء أمس الأول على مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج وسيتم تكريم الفائزين الخميس المقبل، وذلك في إطار مهرجانه الرمضاني الثاني عشر، الذي ينظمه نادي تراث الإمارات، توجيهات ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات. واختبرت لجنة التحكيم في الجولة الخامسة وهي الأخيرة 31 متسابقاً، من الإمارات، مصر، باكستان، العراق، الأردن، المغرب، بنغلاديش، وتميز معظم المتنافسين، بجمال الصوت، وضبط أحكام التجويد، وقلّة الأخطاء، وتفاعل الجمهور.

وبرز أصغر متسابق في المسابقة لفئة أشبال القرآن، وهو الطفل الإماراتي، أحمد صالح أحمد عبد الرحيم، ذي السبع سنوات، في مدرسة ويس جرين الخاصة بالشارقة، الذي حضر برفقة والدته، وقرأ من سورة تبارك، بصوت طفولي عذب جميل خاشع، ما يثبت أنّه جاء لينافس بقوة على المركز الأول، لمهارته وخبرته التي حققها من مشاركاته في عديد المسابقات، من بينها مسابقة أحسن ترتيل، لمؤسسة الشارقة للقرآن والسّنة، من جهتها عبرت والدته السيدة حورية عبد الرحمن، عن سعادتها لمشاركة ابنها في المسابقة النوعية، التي ستفيده بلا شك في مسيرته في مجال تلاوة وحفظ وتجويد كتاب الله، ومدحت أجواء المسابقة من حيث شفافية التحكيم والإرشادات التي تقدمها اللجنة للمتسابقين، ثم تفاعل الجمهور وتشجيعه، والحالة الروحانية التي تتشكل من خلال المنافسات القوية والشريفة.

وأكد الدكتور محمد إبراهيم المشهداني، عضو لجنة التحكيم، أن الجولة الأخيرة اتسمت بقوة المنافسة، وبروز قراء ممتازون على مستوى الأداء وجمال الصوت وضبط أحكام التجويد، خاصة ممن يمثلون الإمارات، المغرب، مصر، باكستان، وقال المشهداني: إن نجاح المسابقة لا يكمن فقط تواصلها وتميزها، بل في ما تحدثه من أثر إيجابي في نفوس الشباب والناشئة من المرتلين، وأضاف: المسابقة تجعلهم ينشغلون بكتاب الله وحفظه وترتيله، ما يعكس أثراً طيباً في حياتهم وسلوكهم وأخلاقياتهم، ويجعلهم يفهمون القرآن وتعاليم الإسلام فهماً صحيحاً، مما يحميهم من الأفكار المتطرفة.

وكان لافتاً في الجولة الأخيرة التي حضرها سنان المهيري، المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات، وعبد الله محمد المحيربي، المدير التنفيذي للخدمات المساندة في النادي، مشاركة 5 متسابقين من الإمارات، في هذه الجولة، فقد تميز الشقيقان سعيد وسهيل خميس الحساني بجمال وعذوبة الصوت، وحسن التفاعل مع جماليات ومعاني القرآن، كما تميز كل من حمد عيسى خلف العبري، وعبد الرحمن معمر أحمد، وأحمد صالح عبد الرحيم، بأداء منضبط، والتركيز في ضوابط التجويد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا