• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

رواية النوفيلا - novella

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تقول «موسوعة ويكيبيديا» عن (رواية النوفيلا - novella) إنها سرد خيالي نثري «أطول» من النوفيليت novelette «القصة القصيرة» وأقصر من الرواية.

وترى الموسوعة أن «النوفيلا» نوع أدبي أكثر شيوعاً في اللغات الأوروبية منها في اللغة الإنجليزية. ازدهرت في ألمانيا في القرن الثامن عشر وما بعده على أيدي كتّاب أمثال: هنريخ فون كليست، وجيرهارت هوبتمان، وجوته، وتوماس مان، وفرانز كافكا، وهي ترتكز على حدث مأساوي معين مثل «طاعون» أو «حرب» سواء في الواقع أو في الخيال. ويروي الحكايات عدة رواة لإشغال القارئ عن التفكير بالبلاء الذي حل بهم. فيما تقول الناقدة الأميركية جوديت لايبوفيتز في كتابها «السرد وغايته في النوفيلا» إننا ولسوء الحظ نستخدم مصطلحات «النوفيلّا» و«النوفيلّيت» و«الرواية القصيرة» بمعنى واحد، وهذا خلط سيئ، لأن «الرواية القصيرة» نسخة مصغَّرة من النوع القصصي المسمَّى «رواية»، بينما «النوفيلّا» شكل أدبي مختلف، يتماثل عرَضًا مع «الرواية القصيرة» في طولها فحسب، ففي الوقت الذي تقوم فيه «القصة القصيرة» بتضييق المادة، وتقوم «الرواية» بتوسيعها، تقوم «النوفيلا» بالدورين معاً، وبطريقة تؤدي إلى نوع مخصوص من البنية السردية. إنه نوع ينتج أثراً مميزاً من الوجهة السردية، أثراً مزدوجاً يجمع بين التكثيف والتوسيع.

أما الناقد السعودي محمد العباس فيقول في مقال تحت عنوان «نوفيلا في لبوس روائي»: «النوفيلا» هي القصة القصيرة المنفوخة التي لا تصنع رواية، مهما أصر المؤلف أو الناشر على إدراجها ضمن ذلك التصنيف، فالنصاب الأدبي لا يتحقق إلا وفق شروط ومعيارية فنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا