• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استقطب 70 ألف زائر ويختتم فعالياته اليوم

«ليوا للرطـب» يرسـخ تـاريـخ الأجداد في ذاكـرة الأحفـاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

تختتم اليوم السبت، فعاليات الدورة الثانية عشرة من مهرجان ليوا للرطب الذي شهد خلال دورته الثانية عشرة، العديد من الفعاليات والمفاجآت التي استقطبت الآلاف من الزوار الذين حرصوا على متابعتها الفعاليات، والتفاعل مع ما يقدمه المهرجان من أنشطة وبرامج ومسابقات.

وشهد مهرجان ليوا للرطب مشاركات متميزة في مختلف فئات مسابقات الرطب التي أعلنت عنها اللجنة المنظمة قبل انطلاق المهرجان، ورصدت لها 5 ملايين درهم لأكثر من 205 فائزين في فئات مسابقة مزاينة الرطب، وهي الفعالية الرئيسة للمهرجان، وتضم فئات الخنيزي، والخلاص، والدباس، وأبومعان، والفرض، والنخبة، وأكبر عذج، كما شملت فئات مسابقتي المانجو والليمون التي تُقام للمرّة الثالثة ، متمثلة في المانجو المحلي، والمنوع، والليمون المحلي، والمنوع، إضافة إلى أجمل عرض تراثي، من خلال جائزة المزرعة النموذجية البالغة مليون درهم، لترتفع بذلك قيمة الجوائز للمراكز العشرة الأولى في المسابقة إلى مليون و500 ألف درهم، في إطار تشجيع المزارعين على بذل المزيد من الجهود والاهتمام بمزارعهم، وفق أرقى المعايير والشروط الزراعية العالمية.

وقال عبيد المزروعي مدير المهرجان: «إن أعداد الزوار تجاوزالـ 70 ألفاً خلال الأيام الثمانية الأولى»، مشيراً إلى تنوع الزوار وزيادة حجمهم، بما يعكس مدى نجاح المهرجان في الوصول إلى جميع الفئات والجنسيات، بعدما تحول إلى احتفالية كرنفالية كبيرة جاذبة لعشاق التراث والأصالة.

وأضاف المزروعي: «إن اللجنة المنظمة حرصت على تقديم باقة متنوعة من البرامج والأنشطة والفعاليات التي تلبي احتياجات الجمهور، وتحقق مطالبهم المتنوعة ،في وقت تتميز هذه الدورة بالعديد من المفاجآت التي تخدم جهود دعم الموروث الثقافي الإماراتي بهدف المساهمة في إحياء التراث في نفوس الأجيال الجديدة، وذلك بإضافة شوطين لمزاينة الرطب ضمن فئتي الخلاص والدباس والمخصص لأصحاب المزارع التي تزيد نسبة ملوحة المياه فيها على 12 ألف درجة. وقد خصصت لكل فئة 15 جائزة نقدية، تساوي الجوائز المقدمة في الفئات الثانية من المزاينة، تأكيداً على حرص اللجنة المنظمة على دعم مزارع النخيل، وتقديم الفرص المتساوية لها لخوض المنافسة، ودعم مسيرة أصحاب المزارع ذات الملوحة العالية لتحقيق استمرارية التوسع في زراعة النخيل».

وأكد أن مجموع الجوائز المقدمة هذا العام تبلغ نحو 6 ملايين درهم، وتشمل مزاينات الرطب الرئيسة بفئاتها التسع (فئتي الدباس والخلاص للمزارع التي تقل نسبة ملوحة المياه فيها عن 12 ألف درجة، وفئتي الدباس للمزارع التي تزيد نسبة ملوحة المياه فيها على 12 ألف درجة، وفئة الخنيزي، بومعان، الفرض، النخبة الرئيسي، النخبة التشجيعي، وأكبر عذج)، مشيراً إلى زيادة المساحة المخصصة للمهرجان هذا العام لتصبح نحو 20 ألف متر مربع بزيادة قدرها 20% مقارنة مع العام الماضي، وذلك لمواكبة ما يشهده المهرجان من إقبال متزايد عاماً بعد عام، سواء من مشاركين أو زوار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض