• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نفّذ 29 ألف زيارة في النصف الأول من هذا العام

«الرقابة الغذائية»: 10 آلاف تنبيه ومخالفة لمنشآت غذائية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

نفذ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خلال النصف الأول من هذا العام 29 ألفاً و422 زيارة على مستوى إمارة أبوظبي، تم خلالها توجيه 7099 إنذاراً، و478 مخالفة و2805 تنبيهات، فيما تم إصدار قرار بإغلاق إحدى المنشآت الغذائية.

وأوضح الجهاز أن المفتشين يتأكدون خلال حملات التفتيش من التزام المنشآت الغذائية على مستوى الإمارة الاشتراطات الصحية، ومدى التزامها شروط التخزين والنظافة وتطبيقها من العاملين فيها، إضافة إلى سلامة طرق نقل المواد الخام التي تدخل في صناعة الأغذية.

وتشهد الأشهر الحالية تكثيفاً للحملات التفتيشية والتوعوية بشكل مستمر للحفاظ على أعلى مستويات السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، وتوفير الغذاء الآمن لكل المستهلكين، نظراً لارتفاع درجات الحرارة التي تستدعي فرض رقابة صارمة وحملات مفاجئة على المنشآت الغذائية.

ووفقاً للإحصاءات، نفذ مفتشو الرقابة الغذائية 17 ألفاً و601 زيارة تفتيشية على المنشآت الغذائية في مدينة أبوظبي تم خلالها توجيه 4310 إنذارات، و304 مخالفات، و1443 تنبيهاً، وصدر قرار بإغلاق منشأة غذائية واحدة.

وبين الجهاز لـ«الاتحاد» أن أي قرار لإغلاق المنشآت الغذائية يأتي لعدم التزام المنشآت الغذائية تعديل أوضاعها وإزالة أسباب المخالفات التي تم تحريرها خلال زيارة المفتشين لها في الفترات السابقة، والتي تتضمن تنبيه المنشأة وإنذارها نهائياً لإزالة هذه المخالفات ومن ثم تحرير مخالفات حسب الإجراءات المتبعة، وصولاً إلى قرار الإغلاق الإداري الذي يستمر طالما وجدت أسبابه، حيث يمكن السماح بمزاولة النشاط مجدداً بعد تصويب أوضاع المنشأة.

وتنوعت المخالفات التي رصدت في المنشآت الغذائية بين سوء تخزين المنتجات الغذائية وعدم وجود بطاقة غذائية على بعض المنتجات وعدم الاهتمام بنظافة المعدات، سوء حالة الأرضية والأسقف في المطبخ، عدم صيانة الثلاجة ووجود أغذية مكشوفة معرضة للتلوث، وجود أدوات غير صالحة للاستخدام في عملية إعداد الطعام، عدم استكمال تدريب العاملين، عدم التزام العاملين والملابس الواقية، علاوة على عدم وجود مغسلة خاصة بهم، وسوء التهوية في المطبخ وضعف الإضاءة.

وأفاد الجهاز بأن التركيز خلال حملات التفتيش يتم على مناطق التخزين والتحضير وأماكن التداول، والتأكد من تطبيق هذه المنشآت لمعايير الصحة والسلامة الغذائية، خاصة في وقت الذروة.

وأكد الجهاز أن الحملة التفتيشية لم تقتصر على رصد المخالفات والتجاوزات، بل أخذ عنصر التوعية جزءاً كبيراً منها للحد من الممارسات الخاطئة وتعزيز مبدأ السلامة الغذائية في هذه المنشآت، حيث قام مفتشو الجهاز بتوجيه العديد من النصائح المهمة للعاملين فيها حول الطرق الآمنة والممارسات الصحيحة الواجب مراعاتها خلال تداول الغذاء، وذلك لضمان وصوله بشكل آمن وسليم إلى المستهلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض