• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شعراء الخليج يتنافسون تحت عباءة « البداوة»في مهرجان سلطان بن زايد التراثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

أبوظبي(الاتحاد)

تلقت اللجنة الإعلامية في مهرجان سلطان بن زايد التراثي عدداً كبيراً من القصائد للمشاركة في المسابقة الشعرية التي ينظمها المهرجان سنويا لتشجيع الشعراء وتحفيزهم على كتابات تهدف إلى حفظ الموروث وتوثيقه، وسيظل باب المشاركة مفتوحاً إلى نهاية يناير الجاري، بعدها يبدأ الفرز تمهيداً لإعلان النتائج، بالإضافة إلى اختيار أجمل خمس قصائد مشاركة ودعوتها لإلقاء قصائدهم أمام اللجنة بالمهرجان الذي ينطلق من 1 حتى 14 فبراير المقبل في مدينة سويحان بأبوظبي.

وتشهد المسابقة الشعرية هذا الموسم إقبالاً واسعاً من شعراء دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وقد تم تخصيص غرض وصف «البداوة» لهذه الدورة سعياً إلى التنوع في الأغراض الشعرية التراثية، بعد أن خصصت الدورة الماضية غرض وصف الإبل الأصايل وفاز بالمركز الأول فيها الشاعر العماني ناصر الغيلاني.

ووضعت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان ضوابط للمشاركة، منها أن تكون القصيدة في وصف البداوة، ولا تقل عن 15 بيتا ولا تزيد على 25 بيتا ولم يسبق نشرها أو المشاركة بها في مسابقة أخرى، وأن تكون ملتزمة بوحدة الوزن والقافية، وتضم لجنة التحكيم الشعراء عبدالله بن نورة الراشدي وحمد بن سالم الشامسي من دولة الإمارات، وجزاء بن صالح الحربي من دولة الكويت. وأكد عامر بخيت بن النوه المنهالي عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، رئيس اللجنة الإعلامية، أن زيادة المشاركة تؤكد أهمية المسابقة وقيمتها وشهرتها لدى الشعراء، وتعزز مكانتها في الساحة الشعرية والإعلامية، موضحاً أن المسابقة تلقى دعماً كبيراً من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، حيث وجه سموه بإطلاق هذه المسابقة سنوياً ضمن فعاليات المهرجان، احتفاءً بالشعر وتشجيعاً للشعراء وتكريماً لهم، حيث أصبحت من أكثر المسابقات اهتماما لدى الشعراء الذين يحرصون على المشاركة فيها وتقديم أجمل ما كتبوا من قصائد.

ولفت إلى أن سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان وجه أن تكون المسابقة لهذا الموسم في غرض «البداوة» لتجسيد الحياة التي عاشها الآباء والأجداد بكل تفاصيلها، كما توثق للعادات والتقاليد الأصيلة لأهل الإمارات ومنطقة الخليج.

وقال ابن النوه إن كثافة الإقبال على المشاركة في المسابقة بدورتها الثالثة يؤكد أن المنافسة بين كبار شعراء الخليج ستكون قوية وتناسب مستوى المسابقة وقمية جوائزها، وذلك من خلال قصائد ترتقي للذائقة وتثري الساحة بنوعية خاصة من القصائد التي تصف حياة البداوة ما يعتبر إضافة مميزة للساحة الشعرية في هذا الغرض من القصائد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا