• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الأحمر» يواصل إسقاط منافسيه

«الفرسان» يتحول إلى «بركان» بجرعة حماس من كوزمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

معتز الشامي (دبي)

من جديد، يثبت الأهلي أنه فريق لا يقهر، وقادر على إسقاط منافسه بـ «الضربة القضية»، مهما كانت ظروفه أو النواقص في صفوفه، من لاعبين مواطنين أو أجانب، أو حتى مدرب قاد الفريق من المدرجات لأكثر من 3 أشهر، لم يسقط فيها «الأحمر»، رغم قوة منافسيه.

وعلى ستاد هزاع بن زايد، فخر الملاعب الإماراتية، تحقق لقب جديد، وإنجاز تاريخي، عندما حسم الأهلي السباق أمام «فورمولا العاصمة»، في نهائي يحمل اسم كأس الخليج العربي، فكان بحق «نهائي الأحلام».

ورغم البداية المتواضعة التي لم يظهر فيها حامل لقب دوري الخليج العربي أنيابه الحقيقية أمام الجزيرة الذي تقدم بهدف من ضربة جزاء لعلي مبخوت، إلا أن «الفرسان» استحق اللقب عن جدارة، بعدما «قلب الطاولة» على الجزيرة، في الشوط الثاني، وسجل هدفين وأضاع مثلهما على الأقل، وأثبت أنه فريق «لا يقهر» بفعل تألقه المحلي غير العادي، والذي منحه اللقب الثالث، بعد تتوجيه في بداية المشوار بلقب كأس السوبر، ثم لقب الدوري قبل أقل من أسبوعين، ثم بلوغ مرحلة الفوز بلقب كأس الخليج العربي، ليصبح أول فريق يحقق لقب البطولة، والأول أيضاً الذي يحصد 3 بطولات في موسم واحد، منذ تطبيق الاحتراف، وأصبح على مشارف اللقب الرابع الذي يشهد منافسة ساخنة للظفر به أمام العين الطرف الثاني في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والذي يعتبر أحد أبرز الفرق في دورينا وصاحب البطولات والإنجازات.

أما عن مباراة أمس الأول، فسيطر الجزيرة على شوطها الأول، ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى سيف يوسف حارس الأهلي، حيث كانت الهجمات، إما تنتهي بالتسديد المباشر أو المرور بجوار القائم، وبين شوطي المباراة أجاد الروماني كوزمين في إشعال الحماس مرة أخرى لدى لاعبيه، عندما طالبهم بالقتال في الملعب من أجل اللقب، ومن أجل الجماهير التي زحفت خلف الفريق، وشدد على ثقته في أن الأهلي سيفوز، وأن اللقب الثالث والإنجاز تاريخي يحتاج فقط إلى بذل الجهد والتركيز والالتزام التكتيكي في التحركات داخل الملعب، وأثمرت المحاضرة الحماسية لـ «الثعلب الروماني» بالإضافة إلى استغلاله «كارت» أحمد خليل، في أنسب توقيت، أسهم في تفوق «الفرسان»، وحسم اللقب بهدفين مقابل هدف، أحدهما هدف على الطراز العالمي سجله إسماعيل الحمادي.

سعيد باللقب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا