• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

كاشيوا ريسول وصيفاً والعين ثالثاً

«الأبيض الصغير» بطل «دولية العين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

أحرز منتخبنا الوطني للناشئين تحت 17 سنة، لقب بطولة العين الدولية لكرة القدم للناشئين، بعد فوزه على كاشيوا ريسول الياباني 4-2، في المباراة النهائية التي شهدها ملعب طحنون بن محمد بالقطارة أمس الأول، وقام راشد مبارك الهاجري نائب رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، بتتويج «الأبيض الصغير» عقب نهاية اللقاء، ونجح منتخبنا في تحويل تأخره، بهدف إلى فوز مثير، إذ تقدم كاشيوا ريسول عن طريق تاتسيو إيتو في الدقيقة 19، ويدرك منتخبنا التعادل سريعاً عبر هداف البطولة زايد عبدالله بريك في الدقيقة 23، وجاء الهدف الثاني بـ «النيران صديقة»، بعد أن سجل تاكومي كامي جيما بالخطأ في مرماه في الدقيقة 38، ولكن سرعان ما عادل كايسيو يامازاكي النتيجة للفريق الياباني في الدقيقة 39، ونجح زايد بريك في إحراز هدفه الشخصي الثاني والثالث للمنتخب في الدقيقة 74، قبل أن يؤكد الفوز بالهدف الرابع، ليكون صاحب «هاتريك» في شباك كاشيوا ريسول في الدقيقة 90.

وتوج لاعبو منتخبنا الوطني بالميداليات الذهبية وكأس البطولة، إلى جانب الجائزة المالية البالغة 55 ألف درهم، في حين حصل لاعبو كاشيوا ريسول الياباني على الميداليات الفضية و35 ألف درهم، بينما حصل العين الثالث على الميداليات البرونزية والجوائز العينية. وبدأت مراسم حفل التتويج بتكريم حكام مباراة النهائي، التي أدارها يحيى الملا «حكم الساحة» ومسعود حسن «المساعد الأول» وطلال راشد «المساعد الثاني» وعلي حسن «الحكم الرابع» وعوض مسري «مقيم الحكام» وصلاح المرزوقي «مراقب المباراة».

واستحدثت اللجنة العليا المنظمة للبطولة جائزتين لأفضل حكم وأفضل حكم مساعد، حيث حصل على جائزة أفضل حكم ساحة أحمد العبدولي، في حين حصد جائزة أفضل حكم مساعد أحمد عيسى درويش.

وعلى مستوى الجوائز الفردية حصل كاشيوا ريسول، على جائزة الفريق المثالي، كما حصد لاعبه تاتسويا إيتو على جائزة أفضل لاعب، أما جائزة أفضل حارس مرمى فقد ذهبت إلى حمد عبدالله ناصر من العين، ونجح لاعب منتخبنا الوطني للناشئين زايد عبدالله بريك في الحصول على جائزة الهداف بإحرازه 9 أهداف من أصل 11 هدفاً سجلها «الأبيض» في البطولة خلال أربع مباريات.

وقال راشد مبارك الهاجري، إن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف عندما أسس أكاديمية كرة القدم، وأطلق فكرة البطولة الدولية كانت نظرة سموه من تلك الاستراتيجية مواكبة النادي لعلامات التطور في كل المراحل التي نعيشها حالياً وسوف تعيشها الأجيال المتعاقبة بالنادي، وتحقيق الرؤية يتطلب معطيات مهمة لبلوغ الهدف الرئيسي بأن نصبح أحد أفضل الأندية المحترفة في العالم.

وأضاف: «بطولة العين أكملت عامها السابع والرعاية والاهتمام والمتابعة من سموه لهذه التظاهرة الدولية لا زالت مستمرة، لذلك كان النجاح نتيجة طبيعية، خصوصاً أن الكرة الإماراتية تحصد حالياً غرس البطولة الدولية، على صعيد المنتخب الأول والنادي، ونحن مطمئنون على مستقبل كرة الإمارات لتتبوأ أفضل مكانة على مستوى العالم اتساقاً مع الطفرة، التي تشهدها دولتنا الحبيبة في كل المجالات بفضل رعاية واهتمام قيادتنا الرشيدة». واعتبر الهاجري بطولة العين الدولية للناشئين مرحلة مهمة لتقييم العمل، مقارنة بالمدارس الكروية المختلفة والمتطورة في عالم كرة القدم، وفرصة جيدة للوقوف على مدى التطور الذي وصل إليه لاعبونا في أكاديمية الكرة مقارنة بلاعبي الأندية الأوروبية والآسيوية، أي أن البطولة الدولية باتت مقياساً لمؤشر أداء العمل، حتى نتمكن من معرفة نقاط القوة والضعف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا