• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قوات حفتر تعلن استعادة حي في بنغازي من أيدي إرهابيين

«رئاسي الوفاق» يعلن حالة الطوارئ في طرابلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

طرابلس(وكالات)

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رفع درجة الاستعداد الأمني بالعاصمة طرابلس وفقاً للقرار رقم «89» لسنة 2016م. وطالب القرار الذي نشر على الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي بـ «فيسبوك»، وزارتي الدفاع والداخلية والأجهزة الأمنية والعسكرية التابعة لهما، باتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأن تنفيذ هذا القرار، مانحاً لهما الصلاحيات كافة فيما يخوله لهما القانون في سبيل ذلك. وأكد القرار اتخاذ التدابير والإجراءات الأمنية كافة الكفيلة بتأمين منطقة طرابلس الكبرى، لضمان المحافظة على أمن المواطن واستقرار مؤسسات الدولة، مؤكداً رفع درجة الاستعداد الأمني اعتباراً من الساعة 3 ظهراً أمس الأول وحتى الساعة 3 ظهراً من اليوم السبت.

وكلف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، وزير الداخلية العارف الخوجة، رئيس لجنة الترتيبات الأمنية، بتوفير التجهيزات والمعدات اللازمة للوحدات التابعة للغرفة الأمنية المشتركة لتأمين وحماية طرابلس الكبرى. وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إن السراج اجتمع مع المسؤولين بالغرفة الأمنية المشتركة لتأمين وحماية طرابلس الكبرى، حيث حضر الاجتماع وزير الداخلية وآمر الغرفة ومعاونه وآمري الكتائب والفرق التابعة لوزارة الداخلية المكلفة حماية العاصمة، كما أشاد السراج بـ «الدور الذي تقوم به هذه القوى الأمنية لتوفير الأمن والأمان للمواطنين».

إلى ذلك، أعلنت قوات الحكومة الليبية غير المعترف بها دولياً والمستقرة في شرق ليبيا، أنها استعادت حياً في بنغازي، ثاني مدن البلاد، كان إرهابيون يسيطرون عليه، وذلك إثر معارك استمرت ثلاثة أيام وأودت بحياة 6 من قوات الحكومة غير المعترف بها. وقال خليفة العبيدي مدير مكتب الإعلام في القيادة العامة للقوات التي يقودها اللواء خليفة حفتر الموالي للحكومة القائمة في شرق ليبيا «سيطرنا على بوابة القوارشة نهائياً منذ الأربعاء، وعززنا وجودنا فيها».

وأضاف «نحن الآن نلاحق الإرهابيين الذين توجهوا شرقاً داخل معهد الصم والبكم» على بعد كيلومتر شرق البوابة، قائلاً «ألحقنا بهم ضرراً كبيراً، ولدينا معلومات عن وجود قيادات كبرى داخل المعهد».

وجاء في بيان مكتب الإعلام في القيادة العامة للقوات التي يقودها اللواء حفتر، أن «القوات البرية والشباب المساند لها يعلنون السيطرة على بوابة القوارشة بالكامل ومحيطها». وخسرت القوات الموالية لحفتر ستة من عناصرها خلال الهجوم الذي شنته الثلاثاء من أجل استعادة السيطرة على بوابة القوارشة الواقعة عند مدخل بنغازي الغربي وتبعد 10 كلم عن وسط المدينة. ومن بين القتلى 4 من القوات الخاصة قضوا في انفجار لغم. وبعد ثلاثة أيام من المعارك، دخلت قوات حفتر إلى بوابة القوارشة، حيث ظهرت في أوائل عام 2013 جماعة أنصار الشريعة الليبية وجماعات متطرفة أخرى، بينها تنظيم داعش. واستعادت قوات حفتر خلال الأشهر الماضية، السيطرة على مناطق واسعة في بنغازي كانت خاضعة للجماعات المناهضة لها، إلا أنها لم تتمكن من السيطرة على كامل المدينة بعد. وفي غرب ليبيا، تخوض قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني معارك مع تنظيم داعش في سرت (450 كلم شرق طرابلس) منذ أكثر من شهرين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا