• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعض دول الاتحاد الأوروبي ترددت في أخذ مزيد من الإجراءات

صناديق أميركية تحذر من مخاطر اقتصادية بسبب فرض عقوبات على روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

حذر مديرو صناديق أميركيون هذا الشهر من مخاطر قد يواجهها المساهمون جراء فرض عقوبات غربية على روسيا، الأمر الذي يسلط الضوء على مشاكل مستثمري الأسواق الناشئة بفعل أزمة أوكرانيا.

وتشير إشعارات تلقتها لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية منذ الرابع من أبريل الحالي إلى مشاكل محتملة لصناديق، من بينها صندوق آي إن جي روسيا البالغة قيمته 124.6 مليون دولار، وصندوق إس إس جي إيه للأسواق الناشئة البالغة قيمته 841.1 مليون دولار، وعدد من صناديق المؤشرات لشركة بلاك روك.

ويشير إشعار لصندوق إس إس جي إيه بتاريخ الرابع من أبريل الحالي إلى أن أي عقوبات حالية أو قد يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في المستقبل، ربما تؤدي إلى خفض قيمة العملة الروسية وخفض التصنيف الائتماني لموسكو، وتراجع في قيمة الأسهم الروسية وسيولتها. وقد تفضي العقوبات أيضاً إلى تجميد أوراق مالية روسية.

وتضمن إشعار بتاريخ العاشر من أبريل الحالي لصندوق آي إن جي روسيا تحذيرات مماثلة، إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الشركات في قطاعات شتى من الاقتصاد الروسي مثل الخدمات المالية والطاقة والتعدين. وبحسب الإشعار، يسعى الصندوق لتعليق تخارجات المستثمرين، إذا لم يستطع بيع الأوراق المالية أو تحديد قيمة صافي الأصول.

وأحجم ممثل لشركة فويا فايننشال الموزع الأميركي لصندوق آي إن جي روسيا عن التعليق، وكذلك بلاك روك. وقالت متحدثة باسم ستيت ستريت كورب الشركة الأم لصندوق إس إس جي إيه إن المسؤولين التنفيذيين غير متاحين للتعليق. وتشكل تلك الصناديق نسبة ضئيلة فحسب من إجمالي الأصول التي تديرها شركاتها.

وكانت الهيئات الرقابة الأميركية خاطبت شركات الصناديق التي لها حيازات في روسيا الشهر الماضي للتأكد من حسن إدارتها للمخاطر والإفصاح عن الأصول للمستثمرين. وامتنع متحدث باسم لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية عن التعليق بشأن إشعارات الشهر الحالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا