• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعد تراجع نسبة التحصيل إلى 60٪

دول أوروبية تلجأ لليانصيب لتحصيل ضريبة المبيعات من المتهربين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

تعتبر ضريبة المبيعات مصدراً مهماً للدخل بالنسبة للدول الأوروبية، لكن تحصيلها ازداد صعوبة خلال الأزمة الاقتصادية التي مرت بها هذه الدول. وكشف تقرير للمفوضية

الأوروبية، نشر مؤخراً، إن ضرائب المبيعات التي لم يتم تحصيلها في الاتحاد الأوروبي بلغت نحو 267 مليار دولار في عام 2011.

ولكن المشكلة بالنسبة لبعض الدول، خاصة اليونان، وإيرلندا، ولاتفيا، والبرتغال، وسلوفاكيا، وإسبانيا، خطيرة بوجه خاص. فبعد أن كان بوسع سلوفاكيا قبل عشر سنوات تحصيل نحو 80% من ضريبة المبيعات المستحقة، أصبحت نسبة ما يتم تحصيله الآن نحو 60 % فقط. وبذلك انخفض دخل البلاد من هذه الضريبة خلال السنوات العشر الماضية. واعتبر اللجوء للاستعانة بمراقبين وملاحقة التجار ومقدمي الخدمات في المحاكم أمراً بطيئاً ومكلفاً، لذلك لجأت الحكومة في الخريف الماضي إلى برنامج يانصيب.

وتقول صحيفة نيويورك تايمز في عددها الأخير، إن الفكرة وراء ذلك هي الاستعانة بالمواطنين العاديين لجمع إيصالات مشترياتهم وتسجيلها عبر الكمبيوتر لتصل إلى الحكومة، مما يساعدها في تعقب التعاملات وإرغام أصحاب المطاعم والمحلات على دفع ضرائب المبيعات المستحقة عليهم.

ويحصل المواطن على رقم عن كل إيصال شراء يقوم بتسجيله ويتم إجراء سحب يانصيب على هذه الأرقام شهرياً، وكلما زادت الأرقام التي يحصل عليها المواطن كلما زادت فرصه في الفوز. ومع قيام المواطنين السلوفاكيين بتسجيل إيصالات الشراء للاشتراك في اليانصيب، سوف يمكن برنامج كمبيوتر الحكومة أيضاً من معرفة ما إذا كان أي تاجر قد أصدر إيصال شراء يحمل رقم تعريف غير صحيح لتسديد ضريبة المبيعات، ومن ثم يمكن اتهامه بالتزوير والاحتيال.

ويمكن لأي مواطن في سلوفاكيا يقوم بعملية شراء بمبلغ يزيد عن يورو أو حوالي 1.38 دولار الاشتراك في اليانصيب الشهري للفوز بمبلغ 10 آلاف يورو أو سيارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا