• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سوق أبوظبي يتعرض لـ«جني أرباح» قبل الوصول إلى مستوى 5200 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

أجبرت عمليات جني أرباح طالت الأسهم القيادية في قطاع البنوك، مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية للتخلي عن ارتداده الصعودي بداية تعاملات الأسبوع أمس، بعدما كان يقترب من مستوى قياسي جديد عند 5200 نقطة. وانخفض المؤشر العام للسوق بنسبة 0,33%، وأغلق عند مستوى 5139 نقطة، بعدما كان قد وصل خلال الساعة الأولى من الجلسة إلى أعلى مستوى عند 5190 نقطة في طريقه إلى المستوى الأعلى خلال العام الحالي 5200 نقطة، بيد أن عمليات جني أرباح طالت أسهم بنوك أبوظبي القيادية دفعت السوق لتبديد كامل مكاسب الساعة الأولى، في وقت استقطبت الأسهم العقارية خصوصاً سهم الدار الذي ارتفع بأكثر من 4% تداولات نشطة.

واستحوذت أسهم 5 شركات على 96% من إجمالي تعاملات السوق التي تجاوزت المليار درهم، وحققت الأسهم الخمسة تداولات بقيمة 1,06 مليار درهم، وهى الأسهم العقارية الثلاثة الدار وإشراق ورأس الخيمة العقارية، إضافة إلى سهمي الواحة كابيتال ودانة غاز.

وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة التداولات 1,1 مليار درهم من تداول 410,9 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 5210 صفقات.

وضغطت 3 قطاعات هي البنوك والتأمين والخدمات على السوق نحو تغيير مساره ناحية الهبوط، فيما قاد قطاع العقار ارتفاعات 3 قطاعات أخرى، واستقر قطاعا الاتصالات والخدمات من دون تغير.

وارتفعت أسعار 12 شركة، مقابل انخفاض أسعار 16 شركة أخرى، واستقرت أسعار 4 شركات من دون تغير، وحقق سهم شركة أركان لمواد البناء أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 9,3% إلى 2,70 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,5 مليون درهم من تداول 956,9 ألف سهم، في حين حقق سهم شركة جلفار للأدوية أكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 9,8% إلى 3,03 درهم، بتداولات بلغت قيمتها 391,5 ألف درهم من تداول 125,5 ألف سهم.

وقال وائل أبومحيسن مدير عام شركة الأنصاري للأوراق المالية إن الأسهم العقارية شهدت تداولات نشطة على وقع معرض سيتي سكيب بأبوظبي الثلاثاء المقبل، حيث يتوقع الإعلان عن مشاريع عقارية جديدة.

واستقطب سهم شركة الدار تعاملات كبيرة دفعت سعره للارتفاع بأكثر من 4% إلى 4,41 درهم. (ابوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا