• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجيش اليمني يمهل عناصر «القاعدة» و«داعش» أسبوعين لتسليم أنفسهم مقابل العفو

ضبط منفذي الهجوم الإرهابي على دار العجزة في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

أمهلت السلطات اليمنية، عناصر تنظيمي «القاعدة» و«داعش» أسبوعين لتسليم أنفسهم، مقابل حصولهم على العفو، وعدم ملاحقتهم أمنياً، فيما أعلنت السلطات الأمنية في عدن اعتقال منفذي الهجوم الإرهابي الذي وقع على دار للمسنين في شهر مارس الماضي.

وقال الجيش اليمني في حضرموت، إنه أمهل العناصر المغرر بهم في تنظيمي «القاعدة» و«داعش» الإرهابيين مهلة لتسليم أنفسهم طواعية، تبدأ من أمس الجمعة وتستمر لأسبوعين.

وصرّح مصدر في قيادة المنطقة الثانية، بأن المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت، وبالتنسيق مع التحالف العربي في المحافظة، منحت العناصر المغرر بهم في الجماعات الإرهابية تسليم أنفسهم خلال مدة 15 يوماً ، حيث شددتالقيادة العسكرية على أن كل من يسلم نفسه خلال هذه الفترة سيحوز العفو، وضمان عدم الملاحقة الأمنية.

وأشارت السلطات الأمنية إلى خطوات سيتم اتخاذها للحد من أي عمليات انتحارية أو هجمات مرتقبة، وإن حملات أمنية واسعة سيتم إطلاقها لتعقب العناصر الإرهابية لتأمين أرواح المواطنين الآمنين والجنود في حضرموت. إلى ذلك، أعلنت الأجهزة الأمنية في مدينة عدن جنوب اليمن، عن ضبط منفذي الهجوم الإرهابي الذي استهدف داراً للمسنين في الرابع من شهر مارس الماضي وراح ضحيته 16 من نزلاء الدار، بينهم ممرضات هنديات.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم شرطة عدن عبد الرحمن النقيب، في بلاغ حصلت «الاتحاد» على نسخه منه، «إن وحدة مكافحة الإرهاب تمكنت من ضبط العصابة خلال الأيام الماضية، بعد أشهر من التحريات والمتابعة، وإن أفراد الخلية اعترفوا بارتكاب الجريمة، وقدموا معلومات جديدة حول عمليات إرهابية تم تنفيذها في المدينة خلال الفترة الماضية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا