• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

متحدث باسم فيسبوك في الهند، أشار إلى أن «معايير مجتمعنا تحظر أي محتوى يشيد أو يدعم الإرهابيين، أو المنظمات الإرهابية أو الإرهاب، ولذا فنحن نقوم بحذفه بمجرد أن نعلم بوجوده»

«فيسبوك».. معايير الحجب في كشمير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

راما لاكشمي*

اتهم عدد من صناع السينما والنشطاء والصحفيين موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بغلق حساباتهم هذا الأسبوع، بعد قيامهم بنشر رسائل وصور تتعلق بالعنف الذي يحدث في منطقة كشمير التي مزقتها الاضطرابات.

وفي الأسابيع الأخيرة، واجهت منطقة كشمير ذات الأغلبية المسلمة، والتي تديرها الهند أحداث عنف وحظر للتجول، بعد احتجاجات اندلعت ضد مقتل زعيم شعبي في جماعة إرهابية.

وفيما نشر الناس صوراً ومقاطع فيديو، وقصصاً حول عنف الشرطة والأشخاص المصابين بجروح على «فيسبوك»، اكتشف البعض أن حساباتهم أصبحت معطلة.

وفي يوم الاثنين، تم تعطيل حساب «عارف عياض باري»، محرر في إحدى مجلات البيئة في نيودلهي، لأكثر من يوم. وهو يدير حساب على فيسبوك لإحدى جماعات الدردشة تدعى «شبكة التضامن مع كشمير» والتي أزيلت صفحتها أيضاً.

يقول باري، إن «طالباً يدرس علم (الأنثروبولوجيا) في نيويورك هو الذي بدأ صفحة (التضامن مع كشمير)، وهذه الصفحة ليست منتدى للكراهية، إننا نتقاسم القصص».

يذكر أن أكثر من47 شخصاً قد قتلوا وأصيب المئات في اشتباكات غاضبة بين الشرطة والمحتجين في كشمير هذا الشهر، فيما يعد أسوأ اندلاع للعنف الدموي في ست سنوات في المنطقة التي تطالب بها كل من الهند وباكستان المجاورة. وقد منعت السلطات صدور الصحف لمدة أربعة أيام، وأعادت خدمة الهاتف الخلوي يوم الأربعاء بعد قطعها لمدة 20 يوماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا