• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تعد أول اتفاقية إقليمية من نوعها

مشروع اتفاقية عربية لمنع الاستنساخ البشري بمشاركة إماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 أبريل 2015

القاهرة (وام)

تشارك دولة الإمارات في أعمال اجتماع اللجنة المشتركة لخبراء وممثلي وزارات العدل والداخلية في الدول العربية التي بدأت أعمالها أمس بالقاهرة لإعداد مشروع اتفاقية عربية لمنع الاستنساخ البشري برئاسة المستشار أحمد محب رئيس محكمة الاستئناف عضو مساعد تشريع بوزارة العدل بجمهورية مصر العربية.

ترأس وفد الدولة الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي من شركة أبوظبي للخدمات الطبية، وضم الوفد: محمد محمد شريف المرزوقي كبير الوعاظ بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والنقيب محمد أحمد الزيودي رئيس قسم تدقيق العقود بإدارة الشؤون القانونية بوزارة الداخلية، وعبد الله حسن المرزوقي مستشار مساعد بإدارة التعاون الدولي بوزارة العدل.

وصرح المستشار أحمد محب رئيس الاجتماع بأن اللجنة تبحث على مدى يومين إعداد مشروع اتفاقية عربية لمكافحة ومنع الاستنساخ البشري في ضوء ملاحظات ومرئيات الدول الأعضاء، موضحاً أنها تعد أول اتفاقية اقليمية لمنع وتجريم الاستنساخ البشري ومعاقبة من يقوم بذلك كما أنها تشمل جزءاً حول تعزيز التعاون القضائي بين الدول العربية في ذات الشأن.

وأضاف محب في تصريحات للصحفيين على هامش الاجتماع ان اغلب الدول تتعهد وتلتزم ببنود الاتفاقية العربية، مشيراً إلى أن اللجنة تعكف حاليا على اعداد الصيغة النهائية لها لرفعها لمجلس وزراء العدل العرب في اجتماعه المقبل لإقرارها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض