• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

من خلال فيلم «البس عشان خارجين»

حسن الرداد يعيش قصة حب مع إيمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

محمد قناوي (القاهرة)

استأنف الفنان حسن الرداد تصوير المشاهد الأخيرة من فيلمه الجديد «البس علشان خارجين»، والذي كان يحمل اسم «ويك اند» في بداية تصويره استعداداً للعرض خلال موسم عيد الأضحى المقبل. وكان الرداد قد بدأ تصويره قبل شهر رمضان، وتوقف بسبب انشغاله وبطلة الفيلم إيمي سمير غانم بتصوير مسلسل «نيللي وشريهان».

وقال الرداد: «إن إحداث الفيلم تدور في إطار كوميدي حول شاب يدعى (رمزي)، الذي أقوم بدوره، ويقع في حب فتاة ويرتبط بها عاطفيًا، وتلعب دورها إيمي سمير غانم، لكنهما يتعرضان لصعوبات وضغوطات توقعهما في مشكلات طوال الوقت، ويشارك في بطولته بيومي فؤاد، وينتجه أحمد السبكي، ويخرجه خالد الحلفاوي».

وعن تكرار تعاونه مع المنتج أحمد السبكي يقول: «سعيد جداً بتكرار التعاون، فالأهم هو الشعور بالراحة مع المنتج الذي تتعامل معه، وأحمد السبكي ليس مجرد منتج فحسب فهو صديق وبيننا علاقة قوية».

وعما إذا كان بينه وبين السبكي عقد احتكار قال: «لا يوجد عقد احتكار، فقط يوجد ارتياح في العمل وثقة به لأنه يهتم كثيراً بأعماله، ولا يبخل عليها تماماً، بل يكون حريصاً على نجاح العمل، والدليل هو تحقيق أعلى الإيرادات من الأفلام التي ينتجها».

وعن أسباب ابتعاده عن موسم رمضان الدرامي هذا العام، قال الرداد: «لم أجد العمل الذي يجعلني أدخل السباق بقوة، فقد قدمت العام الماضي مسلسل (حق ميت)، وحقق نجاحاً كبيراً وردود أفعال إيجابية كبيرة، لذلك ليس من المعقول أن أقدم عملاً أقل من هذا العمل، وليس من الضروري الوجود في كل موسم رمضاني ولكن الأهم الوجود بعمل فني قوي».

أما عن تجربته في «مدرسة الحب» فأوضح قائلاً: «المسلسل له طابع رومانسي مميز، وسعيد جداً بهذه التجربة، وهو ينتمي إلى المسلسلات الطويلة (60 حلقة)، كما أن السيناريو جذبني، فهو من تأليف مؤيد النابلسي، والإخراج لصفوان نعمو، وأكثر ما أسعدني في العمل هو اشتراك العديد من الفنانين من جميع أنحاء الدول العربية، وكل منهم له شعبيته وجمهوره في وطنه».

أما عن دوره في العمل، فيقول: «أشترك في ثلاث حلقات، فهو عبارة عن مجموعة من القصص المنفصلة، أقدم قصة حب مستحيلة وقاسية جداً، وتلامس المشاعر بشكل كبير».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا